عاجل / كشف ما حدث لعائلة بأكملها في سبيطلة.

عمقت حادثة قت ل أب لإبنته وإصابة شقيقتها بجروح ، في الحادث نفسه ، في معتمدية سبيطلة من ولاية القصرين ، يوم 6 جويلية الماضي ، من الأزمة الاجتماعية التي تعيشها العائلة . 


وكانت العائلة تقبع تحت خط الفقر ، قبل أن تتضاعف أتعابها بدخول الأب السجن من أجل جـ رمه إضافة لتنقل بقية العائلة المتكونة من أم وثلاثة أطفال الذين واكبوا تفاصيل الجريمة ، بقسوتها ، للسكن على وجه الفضل ، عند أقاربهم ، دون سند أو مورد رزق ، ما عدى بعض المساعدات من قبل السلط الجهوية والمحلية .


 واعتبرت إحدى قريبات ضحايا حادثة سبيطلة نبيهة عبد المولاهي الأم والأطفال ضحايا للوضع الاقتصادي والاجتماعي بالمنطقة ، ومتضررين من العملية الإجرامية الشنيعة . وقالت : " يمر أفراد العائلة المتضررة بظرف نفسي ومادي ومعنوي صعب ... هم يقيمون عندي الآن على وجه الفضل ، منذ مغادرتهم لمنزلهم أين وقعت الجريمة " .


 وتابعت : " الأطفال يرفضون العودة هناك ، لوقع ما حدث على نفسيتهم الهشة ، والأم ظروفها النفسية معقدة جراء الحادث " . وطالبت عبد المولاهي بالتعجيل بتوفير سكن ومورد رزق ينقذ الضحايا من الخصاصة التي تحيط بهم ، ومن جريمة زادت وضعهم إرباكاً وفق قولها . وتفاعلت وزارة المرأة والأسرة والطفولة مع الحادث عقب وقوعه ، واتصلت بالأم ، ووعدت بعدد من الإجراءات .


وأكد مصدر من مندوبية المرأة والأسرة والطفولة بالقصرين لموزاييك إدراج الأطفال الثلاثة في مركب الطفولة ، لافتا إلى صدور قرارات قضائية ، مؤخرا ، تضمن للأطفال التمتع بخدمات المؤسسة العمومية الاجتماعية " الوسط الطبيعي " بسبيطلة ، وهو ما سيوفر للضحايا خدمات اجتماعية أولها تأمين العودة المدرسية . 


وشدد المصدر ذاته على أن المؤسسة المذكورة تعهدت بتقديم وجبات الأكل الخاصة بالأطفال إنطلاقا من غرة أكتوبر المقبل . وكشف عن موافقة المندوبية الجهوية للمرأة والأسرة والطفولة بالقصرين على مشروع للتمكين الاقتصادي ، في حدود 20 ألف دينار ، سيتم توفيره في قادم الأسابيع ، بالتنسيق مع الوزارة ، وفق تقديره. 


من جهة أخرى ، أشار المصدر ذاته إلى تكثيف التنسيق مع المستشفيات الجامعية للقيام بعملية تجميل للطفلة المصابة ، في الحادثة ، إضافة إلى مواصلة التكفل بالعلاج النفسي . الأسبوعي ، للأم والأطفال ، في إحدى المستشفيات الجامعية بصفاقس .


 من جانبه ، قال معتمد سبيطلة حاتم الرياحي ، لموزاييك ، إن مندوب حماية الطفولة بالقصرين قد تعهد بالأطفال الضحايا ، لافتا إلى إمكانية تمتع العائلة بتحسين مسكن إذا ما توفرت أرض في ملكيتهم ، أمام رفضهم العودة إلى منزلهم الذي وقعت فيه الحادثة ، لدواع نفسية . الفيديو :

إرسال تعليق

أحدث أقدم

نموذج الاتصال