الصين ‏: ‏إكتشاف ‏فيروس ‏جديد ‏مصدره ‏الخنازير ‏أشد ‏فتكا ‏من ‏فيروس ‏كورونا

إكتشف علماء سلالة جديدة من فيروسات الإنفلونزا، يُحتمل أن تتسبب في جائحة جديدة بالصين، وقد ظهرت السلالة مؤخرا في الخنازير ولكن يمكن أن  تظهر علاماته لدى الانسان حسب تقرير  بثه موقع  "بي بي سي".
 وأبدى بعض الباحثين قلقهم  لسرعة الفيروس وإنتشار العدوى  بسهولة من شخص لآخر، ما قد يؤدي إلى تفش عالمي. ويقولون إن السلالة لديها "كل السمات المميزة" للتكيف بشكل كبير لإصابة البشر، محذرين من أن الأمر يحتاج إلى مراقبة دقيقة.
 
وعلى غرار الفيروسات الممرضة الأخرى، تكمن مشكلة الفيروس الجديد في عدم وجود علاج له، وأن مناعة الناس له تكون عادة ضئيلة أو معدومة، وتعد السلالة الفيروسية الجديدة من بين المهددات الصحية الرئيسية التي يراقبها الخبراء، فيما يحاولون القضاء على وباء كوفيد-19 الذي يسببه فيروس كورونا المستجد.
 
آخر إنفلونزا وبائية واجهها العالم كانت إنفلونزا الخنازير التي تفشت أولا في المكسيك عام 2009، وقد كانت أقل فتكا مما كان يُخشى في البداية، ويرجع ذلك إلى أن العديد من كبار السن لديهم بعض الحصانة ضدها، ربما بسبب تشابه تركيبتها الجينية مع فيروسات الإنفلونزا الأخرى التي انتشرت من قبل.
 
وتشبه سلالة الإنفلونزا الجديدة التي تم تحديدها في الصين، إنفلونزا الخنازير المكتشفة في المكسيك ولكن مع تحورات جديدة؛ وحتى الآن، لا يشكل الفيروس الجديد تهديدا كبيرا، لكن البروفيسور كين تشو تشانغ وزملاؤه الذين يدرسونه، قالوا لمحطة BBC إنه لابد من مراقبته عن كثب.
 
ويمكن للفيروس الذي يسميه الباحثون G4 EA H1N1، أن يتكاثر ويتكاثر في الخلايا التي تبطن مجاري التنفس البشرية ؛وقد تأكد وجود  مصابين حاملين للفيروس  يعملون في المسالخ ومنتجات بيع لحوم الخنازير في الصين.
 

0/تعليقات/Comments

أحدث أقدم