فيروس ‏كورونا ‏/ ‏يهم ‏التونسيين ‏العائدين من ‏بلدان ‏مصنفة في ‏المنطقة ‏الحمراء ‏يمكنهم ‏تقليص ‏مدة ‏الحجر ‏في ‏هذه ‏الحالة ‏فقط ‏

يمكن للتونسيين العائدين من المهجر والخاضعين للحجر الصحي الذاتي طيلة 14 يوما الانتفاع باجراء خفض مدة الحجر الى أسبوع واحد شريطة أن يخضعوا في آخر هذا الأسبوع الى تحليل مخبري على نفقتهم الخاصة تثبت نتائجه خلو أجسامهم من الفيروس ويسمح لهم اثر ذلك بالخروج من محل سكناهم.

وأفادت عضو اللجنة العلمية لمجابهة فيروس كورونا المستجد جليلة بن خليل اليوم السبت، أن فرقا طبية ستتولى متابعة التونسيين الوافدين من الخارج والمشمولين بتطبيق الحجر الصحي الذاتي لمدة 14 يوما والتواصل يوميا معهم حول وضعهم الصحي، وذلك بالتعاون مع السلط الجهوية والمحلية.


ويأتي تصريح الدكتورة جليلة بن خليل، تزامنا مع استئناف الرحلات الجوية اليوم السبت بمطار تونس قرطاج الدولي بوصول رحلة اولى قادمة من العاصمة الفرنسية باريس بعد مرور ما يزيد عن 3 أشهر من غلق تونس لحدودها الجوية والبحرية والبرية في اطار إجراء وقائي لمنع انتشار فيروس كورونا المستجد.

واعتبرت أنه لايمكن تقييم الوضع الوبائي الا بعد مرور أيام من استئناف الرحلات البحرية والجوية والبرية الوافدة الى تونس، لافتة إلى أن الفرق الطبية لها ضمانات تتيح الالتزام بتطبيق الحجر الصحي الذاتي بصفة ناجعة.

0/تعليقات/Comments

أحدث أقدم