قيادي ‏بالحزب ‏الدستوري ‏الحر ‏ينسحب ‏و ‏يعتذر ‏من ‏الشعب ‏التونسي ‏و ‏يهاجم ‏عبير ‏موسي ‏( ‏التفاصيل) ‏

صرح توفيق المرودي القيادي المنسحب من حزب الدستوري الحر  
أجدد إعتذاري للشعب التونسي, اصبحنا اليوم في مرمى التهديدات على خطى الدولة البوليسية عبير موسي تهددنا اليوم برمينا في السجون ولقد وصلت بها الوقاحة أن تهدد أعضاء كتلتها بمحاسبتهم إذا فكروا في الإنسحاب واني  استغرب سكوت زملائي سابقاً على مثل هذه الممارسات القمعية وقد عهدت بعضهم أحراراً

اعتذر لكل من اقنعته بالتصويت لها وكل من اقنعته بأنها لا تشبه بن علي فقد تبين الآن  أنها أفظع وأشد بشاعة منه 

عبير أنت مريضة ومختلة عقلياً و هذا هو الواقع المرير أيها الشعب التونسي فلتعلم أن هذه المرأة تعاني من علل نفسية كبيرة وكل من إقترب منها يعلم أنها غير متوازنة عقلياً مع العلم أن لها سابقة محاولة إنتحار اثر هروب الرئيس بن علي

ادعو الدولة أن تثني هذه المختلة عن محاولاتها حرق البلاد واني لأشدد كما ذكرت سابقاً أنها مدعومة مخابراتياً ولم يعد الأمر خفياً بل  صار علناً

0/تعليقات/Comments

أحدث أقدم