في ‏بلاغ ‏رسمي ‏: ‏نقابة ‏الصحفيين ‏تدعو ‏الي ‏مقاطعة ‏حزب ‏ائتلاف ‏الكرامة ‏و ‏تحمل ‏سيف ‏الدين ‏مخلوف ‏مسؤولية ‏سلامة ‏حمزة ‏البلومي ‏الجسدية

دعت النقابة الوطنية للصحفيين التونسيين مختلف وسائل الإعلام إلى مقاطعة ائتلاف الكرامة والالتزام بعدم المساهمة في نشر خطابات الكراهية والتحريض على العنف التي تهدد السلم الاجتماعي مذكرة بدور وسائل الاعلام المتمثل في احتضان النقاش العام بطريقة بناءة وفيها احترام للمشاهد وحماية للسلم وتحصين المجتمع من الخطاب العنيف المعادي للحريات بصفة عامة ولحرية التعبير والعمل الصحفي بصفة خاصة.


وذكرت النقابة في بيان لها اليوم السبت 10 اكتوبر 2020  أنها كانت قد رصدت منذ انطلاق الدورة البرلمانية الحالية تواترا لعمليات التحريض والسب والشتم في حق الصحفيين من قبل نواب كتلة ائتلاف الكرامة، بعيدا عن كل حوار عقلاني وبناء يحترم حرية التعبير والحق في الاختلاف داعية كل الصحفيين المتضررين من حملات التحريض والسب والشتم والتشهير إلى اللجوء إلى القضاء وأنها تضع على ذمتهم طاقمها القانوني لمباشرة الإجراءات.


 
من جهته ندّد المرصد الوطني للدفاع عن مدنيّة الدولة بما نشره النائب سيف الدين مخلوف من ‘سبّ وشتم وهتك واتهامات خطيرة وما تضمنته من مغالطات
واصفا إياها بمثابة التكفير والتحريض ضد الصحفي ومذكرا بعمليات الاغتيال التي جاءت نتيجة لتحريض من هذا القبيل، ممّا يحمّل النائب المذكور مسؤولية أي أذى قد يلحق بحمزة البلومي.




كما اعتبر المرصد في بيان له أن العمل الاستقصائي الذي قام به الصحفي حمزة البلومي فضح ممارسات شنيعة لا علاقة لها بالدين، ما كان فيها القرآن إلا غطاءً خبيثا للجرائم المُقترفة داخل المدرسة المذكورة، حسب البيان داعيا الدولة، الى الحرص بكامل مؤسساتها، على أن “تبقى المدارس بمختلف مستوياتها بعيدة عن التجاذبات السياسية والدينية، وأن تقف بكل صرامة ضد كل من يُتاجر بالدين للتغطية على الممارسات اللاأخلاقية والإرهابية”. على حد تعبيره.


 

0/تعليقات/Comments

أحدث أقدم