Breaking

القيادي السابق بحركة الاتجاه الاسلامي محمد الحبيب لسود يوجه رسالة نارية لراشد الغنوشي : ‏ لقد "فاحت ريحتك"... كفى ... فهلا أرحت البلاد واسترحت ‏" ‏

نشر القيادي السابق بحركة الاتجاه الاسلامي النهضة حاليا محمد الحبيب  تدوينة عبر صفحته الخاصة بالفيسبوك على شكل رسالة لرئيس حركة النهضة ورئيس مجلس نواب الشعب راشد الغنوشي وجه له فيها عبارات وكلام خطير جدا واصفا اياه بالمفسد الذي افسد الحياة السياسية في تونس واضر بالبلاد و هو المرتهن لتركيا ولأردوغان ... اضافة الى تذكيره بأن ما يفعله حاليا على رأس حركة النهضة يعتبر ديكتاتورية وليس ديمقراطية كما يتشدق بذلك حسب وصفه, و اضاف موجها سؤاله للغنوشي قائلا كيف ستكون الحركة من بعدك وانت المستأثر اليوم بكل شي و انت الفاتق والناطق فيها و الرجل الوحيد المعروف لدى من حشروك في تونس لخدمة اجنداتهم بواسطتك ..... وهذا نص التدوينة

الاستاذ  محمد الحبيب لسود الى  راشد الغنوشي : 
"فاحت ريحتك"... كفى فهلا أرحت البلاد واسترحت .. لقد أفسدت ولم تصلح تونس بوجودك باتت تحت حكم الفساد .. فاهتز فيها ميزان العدللا يغرنك تصفيق التبّع الذين ارتبطت مصالحهم الدنياوية بوجودك في المنصببات الأمر جليا وواضحا سواء للقادة التنظيميين أو للقواعد المنخرطين في حزب "حركة النهضة"، أنك يا راشد الغنوشي قد أنهيت فكريا وعقائديا وحتى أخلاقيا الحركة وتجلى ذلك رُويدا رُويدا في مسيرتك بعد جانفي 2011 ... 



ورغم الديمقراطية الصورية التي يدعيها أعضاء مجلس الشورى فقد انفردت بسلطة القرار وبرئاسة أبدية كما أرادها ويريدها لك قادتك من خارج البلاد الذين جعلوا منك الشخصية الوحيدة التي تحمل هوية الحركة والشخصية الوحيدة التي لها حضور دولي وسمعة عالمية تمثل التنظيم ..  بحيث إن انتهيت أنت لأي سبب كان ..انتهت "حركة النهضة" وانتهى التمويل وانتهى الحضور الدولي ... لقد مارست الفساد السياسي من أظهر أبوابه حين خلطت بين رئاستي الحزب ومجلس النواب، وأنت أوّل من يعلم أن الذين نعتهم أنت نفسك بالفاسدين، هم الذين وضعوك على كرسي رئاسة المجلس ... ومنذ ارتمائك في أحضان أردوغان الكمالي العصملي ذي العلاقات الإستراتيجية مع الكيان الصهيوني لم نسمع لك حسا مؤازرة للمقاومة الفلسطينية  أو تنديدا بالجرائم الصهيونية ...



 فكان أداؤك السياسي سيئا ومضرا بمصالح تونس وشعبها وأمنها ... بعدم إدراكك لمآلات مواقفك المتماهية مع سياسة المحاور والتبعية جعلت من تونس محل أطماع من يرنون إلى إلغاء الوطن ونهب ثروات الشعب .. فرأينا كيف استباح الإرهاب ذهابا وإيابا أرض تونس وأمنها وجيشها... وبعدم تقديرك للموقف التونسي الذي يجب أن يتماشى مع حجمنا الجغرا- سياسي ومع طموحات الشعب في أن يعيش في أمن وسلام مع جيرانه .. رميت بالبلاد في آتون الحروب الأهلية والصراعات الإقليمية  و وضعت قدراتنا في طبق غنائم لعبة الأمم وصراع الكبار... وتحت قيادتك  خرج جيل جديد من أتباعك يمشون بين الناس مرحا وتخاتلا ويجهرون بالسوء وفحش الكلام ويكذبون ويكفرون الناس ويروجون الإشاعة  ويهتكون الأعراض ... فاتق الله وعليك أن تستقيل وتريح البلاد وتستريح  فلقد أفسدت ولم تصلح  و"حركة النهضة" تحت قيادتك تعاني الوهن والميوعة والتبعية لأجندات أجنبية  وتونس بوجودك أصبحت تحت حكم الفساد ..




  فاهتز فيها ميزان العدل وأشرفت على الإفلاس وباتت في أحضان الرُخص والعمالة...
 لقد استنزفت كل رصيدك النضالي وكذا رصيد رجالات صنعوا ملحمة سنوات الجمر ولكنك أفسدت ولم تصلح  والواجب الإسلامي والسياسي والحضاري والوطني التونسي يحتم عليك الرحيل من رئاسة حزب "النهضة" ومن رئاسة مجلس النواب  لقد "فاحت ريحتك"... كفى ... فهلا أرحت البلاد واسترحت  فلا يغرنك تصفيق التبّع الذين ارتبطت مصالحهم الدنياوية بوجودك في المنصب !!
* محمد الحبيب الاسود

Post a Comment

أحدث أقدم