Breaking

رئيس الجمهورية قيس سعيد : نفس الأطراف التي تآمرت على حكومة الياس الفخفاخ تتربص اليوم بحكومة هشام المشيشي ‏

رئيس الجمهورية قيس سعيد : نفس الأطراف التي تآمرت على حكومة الياس الفخفاخ تتربص اليوم بحكومة هشام المشيشي 

توجّه رئيس الدولة قيس سعيّد مساء اليوم الخميس 31 ديسمبر 2020  بكلمة ‏الي ‏الشعب ‏التونسي 
 بمناسبة حلول السنة الإدارية الجديدة، وجّه من خلالها عديد الاتهامات المبطنة تارة والملمّحة في طور آخر إلى بعض الأطراف دون تسميتها، سعت في وقت سابق إلى الإطاحة بحكومة إلياس الفخفاخ ودفعه إلى الاستقالة ونفس الأطراف تعمل على إدخال تحويرات على حكومة المشيشي بالتوازي مع اعداد لائحة سحب ثقة وإسقاطها مجددا إذا ما قرر رئيسها عدم الرضوخ للتعليمات، وتمرير ميزانية الدولة لسنة 2020 رغم من تضمنته من نقائص فقط من أجل غلق الباب أمام المراسيم الرئاسية لمدة ثلاثة أشهر. 



في خضم سنة استثنائية بكل المقايسس شهد خلالها العالم جائحة صحية غير مسبوقة.  كما قال رئيس الدولة إن المنظومة القديمة لا تزال  تعمل بكامل طاقتها وأن النظام السياسي الحالي يحتاج إلى لقاح وطني غير مستورد  

Post a Comment

أحدث أقدم