Breaking

في ‏تصريح ‏جديد ‏اليوم : الدكتورة نصاف ‏بن عليّة تُحذّر من “أحداث أليمة” ‏في ‏تونس. ‏ ‏

حذّرت اليوم السبت 02جانفي 2021 الناطقة باسم وزارة الصحة ومديرة مرصد الأمراض المستجدة الدكتورة نصاف بن علية،، من أن “التجمعات و عدم الالتزام بتطبيق إجراءات التوقي من  فيروس كورونا قد ينجر عنه أحداث أليمة”.

وقالت الدكتورة نصار بن علية في تصريح لموقع “سكاي نيوز عربية” أن الحالة الوبائية ما زالت تشهد عدوى مجتمعية، رغم أن السلطات الصحية كانت تطمح إلى خفض مستوى انتشار المرض بين المواطنين، لكن معدل الوفيات المسجل يوميا ارتفع إلى ما بين 50 و 60 حالة وفاة يوميا.



وأضافت الدكتورة نصاف بن علية أن 2020 كان عاما صعبا على البلاد بسبب فيروس كورونا غير أن التأقلم مع الوضع و الالتزام بإجراءات الحماية مازال هو الحل الوحيد لتفادي حلقات العدوى بالفيروس، مُؤكّدة أنّ الوباء اِنتشر بشكل مكثف وفي كل الأماكن مشكلا حالة عدوى مجتمعية.

Post a Comment

أحدث أقدم