Breaking

أسامة الخليفي : قيس سعيد يريد أن يكون رئيسا للجمهورية وللحكومة وللمحكمة الدستورية وللمجلس الأعلى للقضاء و عليه أن يصرّح بأسماء الوزراء ‏الفاسدين. ‏

قال رئيس كتلة قلب تونس أسامة الخليفي في تصريح لإذاعة موزاييك أفم اليوم الجمعة أن لقاء جمع أمس رئيس الحكومة مع الحزام السياسي للحديث عن الأزمة المؤسساتية والدستورية التي خلفها التحوير الوزاري.

وأوضح الخليفي أن رئيس الحكومة لم يتلقى رسميا أي مراسلة بخصوص الأسماء التي يتحفظ حولها رئيس الجمهورية، مشيرا أن قيس سعيد تحدث عن أسماء في المطلق.


 واضاف اسامة الخليفي أن الحزام السياسي قط طلب من رئيس الحكومة التوجه إلى رئيس الجمهورية وطلب الأسماء المتحفظ عليها، متسائلا عن سبب عدم دعوة الوزراء التي لا يوجد ضدهم اعتراض والذين تنتظرهم وزارات معطلة.


وأشار الخليفي أن رئيس الجمهورية يريد أن يكون رئيسا للجمهورية وللحكومة وللمحكمة الدستورية وللمجلس الأعلى للقضاء وهو ما يطرح جدلا واسعا حول الصلاحيات بين مختلف المؤسسات، موضحا أن يجب إيجاد حل لتحديد الصلاحيات بصفة دقيقة في غياب المحكمة الدستورية.


Post a Comment

أحدث أقدم