Breaking

مدير ‏ديوان ‏الحبيب ‏الصيد ‏السابق ‏ ‏:“كان يتألم بصمت ‏وكان يردد دوما الله يحمي تونس وربي يقدر الخير.. ‏

على إثر الوعكة الصحية المفاجئة التي المت برئيس الحكومة الأسبق الحبيب الصيد وهو يتحدث على الهواء مباشرة، نشر الطيب اليوسفي الذي شغل منصب مدير ديوانه التحديثة التالية على جداره في الفايسبوك:

“كان يتألم بصمت،يحمل هم وطنه في شغاف القلب وبين ضلوعه ويعتقد جازما بأن الوضع وهو على ما هو عليه من ترد وتازم ينذر باوخم العواقب يقتضي الإسهام ولو بمجرد رأي وهو أضعف الإيمان لإنقاذ السفينة بمن عليها من التيه والغرق..وخلافا لما يعتقده البعض فإنه لا يبحث عن موقع او منصب..و لم يتحرج من الإعتراف باخطائه بشجاعة..



يحمل جرحا غائرا في نفسه جراء ما عاناه من لؤم ضعاف النفوس ومحترفي الغدر لكنه تسامى علبه واعتبر ذلك ضريبة القيام بالواجب أعرف أنه يحمل عديد الخفايا آلتي لم يبح بها لأنها من أسرار الدولة ولأن البلاد يكفيها ما فيها..كان يردد دوما الله يحمي تونس وربي يقدر الخير..يكفيه فخرا نظافة اليد والاستقامة والوفاء لمبادئه والإيمان بالدولة حد النخاع وحب الوطن والتفاني في خدمته والولاء لتونس دون سواها
"سلامتك سي الحبيب”..

Post a Comment

أحدث أقدم