Breaking

عبد ‏الحميد ‏الجلاصي ‏: ‏حركة ‏النهضة ‏إنتهت ‏سياسيا والسياسة بيع وشراء.. وسعيد خارج هذه المنظومة ‏و ‏على ‏هشام ‏المشيشي ‏الاستقالة. ‏

اعتبر عبد الحميد الجلاصي الناشط السياسي والقيادي المستقيل من حركة النهضة، خلال استضافته في برنامج "ميدي شو" اليوم 23 فيفري 2021، أنّ الدور التاريخي لحركة النهضة انتهى، حيث كانت أمامها فرصة تجديده إثر ثورة 14 جانفي 2011 لكنّها لم تستغل الفرصة.

وأوضح أنّ النهضة كقوّة تغيير واستقرار انتهت، ولكن يمكنّها تدارك الأمر في مؤتمرها القادم، وفق تعبيره، مضيفا "النهضة باعتبارها تنظيما يمكن أن تستمر لأكثر من 15 سنة، لكنّها لم تعد قوّة استقرار".


و تابع عبد الحميد الجلالي بالقول :" إنّ الوضعية التي تعيشها تونس معقّدة لأنّ التونسيين لم يدرسوا نتائج انتخابات 2014، وأضاف "منذ مدّة طويلة، ونحن نشهد انفعالات وتداخل الجوانب الشخصية في الأزمة الحاصلة"، 
وأكّد أنّ السياسة تتطلب دراسة القرارات قبل اتخاذها، وكلّ تحرّك يجب دراسته قد تنفيذه. 

واعتبر عبد الحميد الجلاصي أنّ رئيس الجمهورية قيس سعيد متناسق مع نفسه ومخالف لمجمل الطبقة السياسية الموجودة، قائلا "السياسة بيع وشراء.. وسعيد خارج كلّ هذا، وهو ليس الباجي قائد السبسي ولا المنصف المرزوقي ولا مجمل الأحزاب الموجودة".

وأفاد بأنّ قيس سعيد ليس بالشخص الذي يمكن أن يرضخ للضغط ويتراجع عن موقفه، قائلا "قيس سعيد إن صعّدت معه سيصعد معك.. وكلّ الطبقة السياسية يجب أن تأخذ ذلك بعين الاعتبار".

كما اعتبر أنّه لا مجال لاستمرار حكومة هشام المشيشي، ووجب العمل على حكومة سياسية ناجعة الهدف منها الوصول إلى آخر العهدة، والتعلم من فشل الحكومات السابقة، وإلاّ "سنواصل في هذه الفوضى السياسية وسنسير نحو حالة من الانفلات"، وفق تعبيره.


Post a Comment

أحدث أقدم