Breaking

منظمات ‏و ‏جمعيات ‏حقوقية ‏تدعو ‏رئيس الجمهورية ‏الي ‏إصدار ‏عفو ‏عام في ‏حق ‏المعتقلين ‏ظلما. ‏(التفاصيل) ‏

دعت 70 منظمة وجمعية حقوقية، اليوم الخميس، رئيس الدولة، إلى إصدار عفو خاص يشمل الشباب الذين قالت هذه الجمعيات إنهم "اعتقلوا ظلما، بناء على تهم كيدية على خلفية الاحتجاجات الشعبية التي اندلعت منذ جانفي 2021، إثر ممارستهم لحقهم في التظاهر والتعبير".


وطالبت هذه الجمعيات من الرئيس قيس سعيد، في رسالة مفتوحة، باصدار هذا العفو الخاص، بمناسبة عيد الاستقلال (20 مارس)، وذلك "ممارسة منه لصلاحياته القانونية ولأنه حامي الدستور وحافظ الحقوق والحريات"، معتبرة أن الشباب المعتقلين هم "ضحية نظام لا يعرف إلا القمع والعنف، إجابة على كل صوت علا منددا بالسياسات الاجتماعية والاقتصادية الفاشلة"، وفق نص الرسالة.


يُذكر أن الرسالة المفتوحة حملت بالخصوص إمضاءات النقابة الوطنية للصحفيين التونسيين، والرابطة التونسية للدفاع عن حقوق الانسان والمنتدى التونسي للحقوق الاقتصادية والاجتماعية وجمعية يقظة من أجل الديمقراطية والدولة المدنية ومركز دعم ومحامون بلا حدود وجمعية المواطنة والتنمية والثقافات والهجرة بالضفتين.

Post a Comment

أحدث أقدم