Breaking

القاضي ‏وليد ‏الوقيني ‏: لإن المصيبة قادمة لا ريب فيها...هذا ‏ما أقترحه ‏على ‏هشام ‏المشيشي قبل فوات الأوان. (التفاصيل) ‏

هذا ما دونه القاضي  وليد الوقيني على صفحته الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي فايسبوك، اليوم الاحد 25 افريل 2021:

"طيب انا لي مقترح  
من الواضح  أن الموجة الثالثة  في ضل السلالات  المتحورة  ستكون أقسى  و من الواضح  أيضا  أن الغالبية  الساحقة من المواطنين  لن يستطيعو  الالتزام  باي  حجر صحي  شامل  فنحن لم نحقق  التزاما  بحضر التجول  ،  و للأسف  ما صار  مع صندوق التبرعات  الاول  من عدم  شفافية  و سوء  حوكمة  جعل المواطنين  يرفضون  اعتماد  التبرعات  للمساهمة  في التآزر  حول الجائحة  . 


الآن ليس لنا وقت لا للتنظير  و لا  للتثقيف  المصيبة  قادمة  لا ريب فيها  و قد تكون  احد  السلالات  الخطيرة موجودة مثل السلالة  المجهولة  التي ظهرت  في ولاية  منوبة  .   


من المؤكد أن هناك  اعتمادات  مرصودة  لمشاريع  في مختلف الجهات  ، اقترح  تحويل تلك  الاعتمادات  لصندوق  مجابهة جائحة  كورونا  مثلا  على اساس  اعتمادين  عن كل ولاية  يعني للحكومة أن تقدر الامور الاجرائية في تنفيذ القرار ،  و يتدخل هذا الصندوق  للحد من تداعيات  حجر شامل على الفئات  المتضررة منه   ، و لا اتصور  أن مشروع  مستشفى  جديد  أو طريق  أو لا أدري ماذا اغلى من حياة التونسيين  ، هذا حل لحماية الارواح  دون الاقتراض  و لكسر  سلسلة  العدوى  و لا بد من إعلان حجر لاسبوعين  مع إجراء غلق للحدود  ،  و لا يجب على اي جهة  أن تعارض  من حرمانها  أو تعطل  مشروع أو اثنين  ، لا يوجد أي حل سيد هشام  المشيشي  أسرع و اضمن اجتماعيا  ، و أن تتوقف  البلاد لاسبوعين  افضل من الدخول في كارثة  لا يمكن تلافي  نتائجها  ،  الحلول قلنا  موجودة  بشرط أن تفكر  الناس  و تتقن  تحديد الاولويات  ."

Post a Comment

أحدث أقدم