Breaking

إنتفاضة ‏داخل ‏البنك ‏العربي ‏لتونس ‏: ‏إحتجاجات ‏و ‏الادارة ‏العامة ‏للبنك ‏في ‏قفص ‏الاتهام. ‏ ‏(التفاصيل) ‏

فضيحة نقابية  مدوية بالبنك العربي لتونس بعد أنباء مؤكدة عن إقالة اثنين من رؤساء الفروع بعد  لبسهم الشارة الحمراء تضامنا مع زملاؤهم و في هذا السياق قررت نقابة الكنفدرالية الدخول في  سلسلة من الإحتجاجات لما يعانيه الموظفين في البنك  من هرسلة مادية و معنوية  و هضم لحقوقهم .

و قد اتصلنا بالمسؤول عن الإعلام بالكنفدرالية الذي أكد لنا تعرض الموظفين الي القمع نتيجة ممارسة حقهم النقابي الذي يكفله القانون و الدستور و عليه فإن الكنفدرالية تدين ما حصل لرؤساء الفروع  كما تدين تعنت الإدارة في الضرب عرض الحائط بمطالب موظفيها و تمثيليتهم و تأكد ان  الرد سيكون مدوي و في حجم الخرق القانوني الذي حصل  من الإدارة العامة في حق رؤساء الفروع وتؤكد انها ستتخذ كل التدابير النضالية و القانونية للدفاع عن منظوريها .


بما في ذلك القيام بشكاية لدى منظمة العمل الدولية علاوة على تواصل الإحتجاجات و التصعيد و تتمثل الخطوة المقبلة في وقفة احتجاجية يوم الأربعاء المقبل و الذي يتوافق مع  الإجتماع السنوى العام للبنك، و أضاف المسؤول عن الإعلام أن المدير العام تناسى ان العهد النوفمبري و سياسة البوليس السياسي قد ولت و إنتهت وسياتيه الرد في القريب العاجل،،،

وتتلخص المطالب المشروعة للنقابة في احترام الحق النقابي والالتزام باحترام تعهدات الادارة تجاه الطرف النقابي مع المطالبة بتراجع الإدارة نهائيا عن العقوبات التعسفية تجاه رؤساء الفروع على خلفية حملهم للشارة الحمراء في حركة احتجاجية رمزية نفذت بتاريخ 19 أفريل 2021.

كما تطالب النقابة العامة لموظفي البنك العربي لتونس بصرف المنح المتخلدة بالذمة (ما قبل 2018) والمتعلقة بالفصول 51، 52و 53 من الاتفاقية المشتركة للبنوك.

وتؤكد النقابة العامة على ضرورة إعطاء الاولوية للانتداب الداخلي في الخطط الوظيفية وسد الشغورات الحاصلة فيها بالإضافة لتحسين ظروف العمل بالفروع ورد الاعتبار للموظفين ولرؤساء الفروع، كذلك الكف عن هرسلة الموظفين وهضم حقهم في الترقية والتدرج المهني وصرف منحة كوفيد 19 على غرار بقية البنوك.

هذا وقد قامت النقابة العامة بحركة احتجاجية رمزية متمثلة في حمل الشارة الحمراء يومي الاثنين 19 أفريل 2021 والثلاثاء 20 أفريل 2021 شهدت تجاوب منقطع النظير من قبل الموظفين وذلك قصد جر الإدارة العامة للجلوس على طاولة الحوار لكن دون مجيب لتكون هذه الوقفة الاحتجاجية بمثابة الحلّ الأمثل في هذه المرحلة نحو ترسيخ حرية العمل النقابي

ويذكر ان نقابة كنفدرالية الشغل بالبنك تضم أكثر من ألف منخرط من جملة 1400 موظف بالبنك.

Post a Comment

أحدث أقدم