Breaking

صفاقس ‏/بحضور وزير الصحة : حالة ‏من ‏الفوضى ‏و ‏التدافع و الإحتجاجات في المركز الجهوي للتلقيح ضد "كورونا" ‏

عرف المركز الجهوي للتلقيح ضد « كورونا » بالمركب الشبابي بطريق الميناء بصفاقس اليوم الاثنين حالة من الفوضى والاكتظاظ والاحتجاجات من قبل المواطنين الوافدين لتلقي جرعات التلقيح وذلك بحضور وزير الصحة فوزي المهدي. 

الذي جاء لتفقد المركز بمناسبة افتتاح المركز الثاني بحديقة الرياضة بشط القراقنة في إطار السعي لتوسيع مجال التلقيح والتسريع من نسقه في الجهة. 


وعبر العشرات من المحتجين وأغلبهم من الفئة العمرية فوق الستين سنة ومرافقيهم عن غضبهم واستيائهم لبطئ سير عملية التلقيح وبقائهم لأكثر من ساعتين وثلاث ساعات تحت أشعة الشمس الحارقة دون الظفر بالتلقيح رغم تلقيهم موعدا بواسطة الإرسالية القصيرة

ووصف العديد منهم الوضع ب »الكارثة » كما اعتبروا أن الاكتظاظ الحاصل لمئات المواطنين لم تستوعبهم الطوابير هو المصير الأسوأ باعتبار نسبة الاختطار المرتفعة جراء عدم احترام الحد الأدنى من التباعد الجسدي في وقت انتشار كبير للوباء


ودعا أحد المواطنين الوزير إلى إعادة النظر في الطريقة التي يتم بها توزيع المسجلين بمنظومة « إيفاكس » على مراكز التلقيح بشكل يحقق التوازن بينها وتجنب الوضع الحالي الذي تشهد فيه مراكز اكتظاظا شديدا وتعرف أخرى غيابا شبه كلي للملقحين على غرار ما حصل في مركز جبنيانة الذي تم تأجيل افتتاحه من الأسبوع الفارط إلى اليوم بسبب غياب المسجلين. 
 

Post a Comment

أحدث أقدم