Breaking

أسامة ‏الخليفي ‏: ‏هناك ‏محاولات ‏للتخلص ‏من ‏حزب ‏قلب ‏تونس.. ‏لكن ‏سنكشفهم ‏أمام ‏الشعب ‏بالإسم

قال رئيس كتلة قلب تونس، أسامة الخليفي، اليوم الجمعة 28 ماي 2021، إنّ هناك ضغط من بعض الأحزاب السياسية في البرلمان على القضاء التّونسي و"هرسلة" واضحة، من أجل الإبقاء على رئيس حزب قلب تونس، نبيل القروي، داخل السّجن.

وكشف الخليفي، في تصريح لبرنامج "ناس نسمة"، عن تورّط رجال أعمال في محاولات لتفكيك حزب قلب تونس، وذلك في إطار إبعاد نبيل القروي عن الحياة السياسية، قائلا: "أرادوا إدخال الفتنة لتفكيك المفكّك..أما منجموش".

وأوضح رئيس كتلة قلب تونس أنّ هناك رجال أعمال معظمهم ممّن خسروا في الانتخابات السّابقة، يعملون من أجل تفكيك الدولة وترذيل الحياة السياسية، عبر تفكيك حزب قلب تونس ومن ثمّة الدّخول إلى البرلمان، وهذا ما اعتبره الخليفي بالخطير جدّا. 

وأّكد الخليفي أنّ أعضاء الحزب متمسّكون بمبادئ الحزب، مشيرا إلى أنّهم يجمعون المعطيات حول "السماسرة"، ويراقبون المتورّطين لفضح من وراء هذا المخطّط أمام الشعب التونسي بالاسم.

Post a Comment

أحدث أقدم