هشام المشيشي: نريد الإنتقال من تونس الرخص إلى تونس الفرص

قال رئيس الحكومة هشام المشيشي، عشية اليوم الإثنين، إنهم سيشنون حربا على كل الرخص والعراقيل التي تقف امام الإستثمار والمبادرة الإقتصادية في تونس.

و أضاف المشيشي،  خلال إشرافه على إفتتاح أيام الإدارة العمومية  بالمدرسة الوطنية للإدارة بتونس العاصمة :"نريد الانتقال من تونس الرخص إلى تونس الفرص" مؤكدا على  ضرورة "مواصلة تعويض بعض التراخيص بكراسات الشروط والتحرير الكلّي للمبادرة التجارية والإقتصادية".


وأقر رئيس الحكومة ان رقمنة الإدارة أصبحت واقعا اليوم بإعتماد الإمضاء الإلكتروني، واصفا إياه بالخطوة العملاقة في هذا الإطار مبينا الى أن "مواكبة الإدارة التونسية القرن 21 في التطورات الرقمية والإلكترونية".

و أعلن رئيس الحكومة حزمة من القرارات في مجال تحديث الإدارة وتحسين جودة الخدمات المسداة: 

- توسيع مجال الخدمات الرقمية على الخط والتسريع في تركيز البنية التحتية لمنظومة التحول الرقمي للإدارة.
- انخراط جميع الوزارات في مشروع المراجعة الشاملة والدورية للإجراءات الإدارية المستوجبة على المتعاملين مع الإدارة.
- انطلاق أشغال ورشات العمل والتفكير الهادفة إلى بلورة التصورات والمقترحات المتعلقة بمراجعة قانون الوظيفة العمومية بمشاركة مختلف المتدخلين من ممثلي الإدارة والشركاء الاجتماعين وممثلي المجتمع المدني.


- ارساء إطار تنظيمي ومؤسساتي لمشروع دور الخدمات والإذن بتوفير المتطلبات البشرية واللوجستية اللازمة للتسريع في نسق الإحداثات وبلوغ هدف 69 دار خدمات رقمية في موفى سنة 2024.

- العمل على تعميم مواثيق المواطن والانخراط في علامة "مرحبا-صيغة 2020" بالفضاءات العمومية خاصة في مجالات الصحة والعمل البلدي والنقل والتغطية الاجتماعية والبريد والقباضات المالية.

إرسال تعليق

أحدث أقدم