رئيس قسم الاستعجالي بمستشفى عبد الرحمان مامي باريانة ‏: هذا ‏ما ينتظر التونسيين في الصيف… ‏

قال الدكتور رفيق بوجدارية رئيس قسم الاستعجالي بمستشفى عبد الرحمان مامي باريانة ان كورونا عادت بقوة وان الارقام تتكلم بنفسها عن الوضع مبرزا ان نسبة التحاليل الايجابية على المستوى الوطني تتراوح بين 29 و30 بالمائة بعدما كانت قبل العيد اقل من 20 بالمائة وان هناك مناطق تشهد ما وصفها بالكارثة الصحية مشيرا بالخصوص الى جهة القيروان.

واضاف بوجدارية خلال مداخلة له على اذاعة “الجوهرة اف ام” ان المستشفيات بلغت طاقتها القصوى وان نسبة إشغال اسرة الانعاش بلغت قرابة مائة بالمائة وايضا اسرة الاوكسيجين مشيرا الى ان عدد الوفيات تجاوز البارحة 14 الف وفاة بمعدل 70 و100 وفاة كل يوم.


واعرب بوجدارية عن مخاوفه الكبيرة من ان تكون الصائفة صعبة رغم ما يشاع من ان ارتفاع درجات الحرارة يقضي على الفيروس مؤكدا ان ذلك قد يكون صحيحا في الصباح مستدركا ان الناس يتجمعون في الليل وفي المساء للسمر ويقتربون من بعضهم البعض ولا يحترمون قواعد التباعد ولا يحملون كمامات. ..

ولفت الى ان ارتفاع الارقام يقابله عدم اكتراث عام والى ان الجماهير تتوجه الى الملاعب والبعض الاخر يتجمع في المظاهرات وفي الاسواق وغيرها دون احترام ابسط قواعد التباعد او قواعد الحماية رغم ان الجميع يدرك حجم المخاطر مشددا على انه لا يوجد حي في تونس لم يشهد ماساة وفاة احد الاقارب او الاجوار نتيجة الفيروس .

واشارالى ان ذلك يقابله ايضا تساهل في عدم احترام البروتوكولات الصحية وخاصة البطء في الحملة الوطنية للتلقيح.

إرسال تعليق

أحدث أقدم