Breaking

المدير الجهوي للصحة : "كل عائلة في القيروان عانت من كورونا إمّا بإصابة أو بوفاة" ‏

كشف المدير الجهوي للصحة بالقيروان محمد رويس، أنّ الوضع الوبائي في الجهة مايزال يشهد صعوبة في التعامل مع فيروس كورونا، حيث ما يزال الاقبال على أقسام الانعاش مرتفعا أين يتم إيواء بين 25 و30 مريضا يوميا من مختلف الشرائح العمرية وحتى الأطفال.

ويرقد في قسم الأطفال ستة مرضى حاليا وأربع نساء في قسم الحوامل و14 مريضا ينتظرون الإيواء، فيما تم تحويل تسعة مرضى إلى مستشفيات أخرى مجاورة والمستشفى العسكري .

وأكّد رويس في تصريح لموزاييك، أنّ نسبة ايجابية التحاليل سجّلت أمس انخفاضا طفيفا منذ 15 يوما ولعلّها إشارة لبداية الانفراج، مؤكّدا التزام المواطنين بالحجر الصحي الشامل بعد الكارثة التي حلّت بالجهة متابعا “كل عائلة في القيروان عانت من سلالة كورونا الشرسة إمّا بإصابة أو بوفاة”.

واضاف “في صورة اضطررنا الى استعمال التساخير سنلجأ الى ذلك،.. لدينا صعوبة في انتداب اعوان الصحة ونحن نحتاج الى اعادة توزيع الموارد البشرية داخل المستشفيات وحتى خارجها لانقاذ الولاية وسنطلب أيضا مساعدة القطاع الخاص “.

Post a Comment

أحدث أقدم