Breaking

زكريا ‏بوقيرة ‏يلتقي ‏وزير ‏الصحة ‏وهذا ‏فحوى ‏اللقاء ‏. ‏. ‏(التفاصيل

وعدتكم اني بش نعمل كل ما بوسعي بش نحاول نغير من الواقع التعيس والكارثي اللي عايشين فيه اليوم عبر الدعوة لانتهاج الطريقة الفعالة والعلمية الوحيدة القادرة على إيقاف الوباء اللي هي الحجر الصحّي الشامل.

اليوم كان لي لقاء مع وزير الصحة الدكتور فوزي المهدي... حكينا على الازمة الصحية الي تعيش فيها البلاد. كلكم تعرفو ما مدى خطورة الوضع الي وصلنالو. البارح بركة 5251 تونسي مرضو وهذوما الي عملو التحاليلPCR اكهو من غير ما نحسبو الي عملو test rapide والا الي خذاو دواء وماعملوا حتى تحليل. 


كارثة كبيرة قاعدة تصير في البلاد والعباد وفي السياق هذا كان اللقاء مع وزير الصحة.
الحقيقة كان لقاء خال من اللغة الخشبية وحكيت معاه كيما تعرفوني.
 ويحسب له انه سمع وتقبل مني نقدي اللاذع لسياسة الحكومة.
كان عندي مطلب واحد وهو الحجر الصحي الشامل الحل الوحيد لهذه الازمة.

حسب ما فهمت من اللقاء انه ليس ضد هذا الاقتراح بالعكس ولكن الامر ليس بيديه.
الحكومة هي الي رافضة.. مازالت الحكومة ما فهمتش ان صحة البشر اهم من مال الدنيا بكلها.
حكيتلو على دراسة صندوق النقد الدولي الي اثبتت بصفة علمية ان الخسائر الاقتصادية لسياسة التعايش اكثر ببرشا من خسائر سياسة الصفر كوفيد.

ليوم المخاطر زادت ولات اكثر مع انتشار السلالة الهندية في جميع أنحاء البلاد ومازلت القرارات بعيدة برشا على انهم ينجمو يمنعونا.
في المقابلة هذه زدت فهمت حاجة اخرى هي انه فما زوز لجان لاهين بالأزمة .. لجنة علمية تابعة لوزارة الصحة أخرى  وطنية تابعة المشيشي.

اللجنة هذه الي مسمية روحها وطنية لا يهمها لا في كبار لا في رجال لا في نساء لا في صغار قاعدين يموتوا.. ما يهمها من الوطن كان اقتصاد رجال الاعمال.
 هي مثلا الي رفضت الحجر الصحي الأيامات الاخيرة بالرغم من الأرقام المفزعة الي نشوفوا فيها والي مازلنا باش نشوفوا أخيب منها.
الحقيقة كان بش نخليوهم يواصلو في نفس السياسة ما يستنى فينا كان الموت لينا ولعائلاتنا. 
الحل واضح وما فما كان هو
 #حجر_صحي_شامل

Post a Comment

أحدث أقدم