عماد الخميري لهذا السبب اختارت حركة النهضة المشيشي لقيادة حكومة سياسية

قال عماد الخميري، الناطق الرسمي باسم حركة النهضة، إن دعوة الحركة لتكوين حكومة سياسية جاء بعد فشل الحكومة الحالية في إدارة الأزمة الاقتصادية والصحية إضافة إلى تواصل تعطيل تفعيل التحوير الوزاري.

وأضاف عماد الخميري أن التوجه السابق لإصلاح وضعية الحكومة من خلال التحوير الوزاري الأخير توقف بسبب عدم تفعيل التحوير وانتهى بدخول رئيسي الحكومة والجمهورية في تنازع حول الصلاحيات. 


وتابع كنا نعتقد أن التحوير الوزاري الذي لم يقع تفعيله قادر على معالجة وضع الحكومة غير المنسجمة في تركيبتها وانسجامها وهيكلتها لكن ذلك لم يحصل، وهو ما جعل الحكومة تعمل في وضعية صعبة في ظل الأزمات السياسية والاقتصادية والاجتماعية وزادهم الوضع الصحي الحرج الذي تعيشه البلاد بسبب انتشار فيروس كورونا وتأخر جلب التلاقيح على صعيد متصل، يعتبر الناطق الرسمي باسم حركة النهضة أن من الأسباب الأخرى الذي دفعت حزبه إلى الدعوة لتكوين حكومة سياسية هو “عمل الحكومة الحكومة الحالية بعدد مقتضب من الوزراء لأن أغلبهم يعملون بالنيابة في وزارات حساسة، هذا إلى جانب ضعف أداء وزارة الصحة وتعطل انطلاق الحوار الوطني يضيف كل هذه الأسباب دفعتنا إلى الدعوة لتشكيل حكومة سياسية يقودها رئيس الحكومة الحالي هشام المشيشي. 



وحول السبب الذي جعل الحركة تتمسك ببقاء هشام المشيشي لقيادة حكومة سياسية رغم أنه لا ينتمي لأي حزب سياسي، يقول الخميري “إن هذا الاختيار هو تقديرا لشخص المشيشي واعترافا بالدور الهام الذي يقوم به إضافة إلى أن الحركة ترى أن رئيس الحكومة الحالي قادر على تجميع الأطراف السياسية”، وفق تعبيره.

إرسال تعليق

أحدث أقدم