راشد الغنوشي يوضّح أسباب تعويضه بأسامة بالخليفي

أكد رئيس مجلس نواب الشعب المجمد راشد الغنوشي أنه تلقى دعوة من الإتحاد البرلماني الدولي للمشاركة في أشغاله وإلقاء كلمة بمدينة فينا بالنمسا خلال الفترة من 6 إلى 9 سبتمبر 2021.


وأوضح الغنوشي أنه نظرا للظروف الاستثنائية التي تمر بها بلادنا تم تفويض النائبين المجمدين أسامة الخليفي وفتحي العيادي لتمثيله في هذا المؤتمر.



وكان الخليفي قد نشر فحوى مداخلته اليوم في الجلسة العامة للمؤتمر العالمي الخامس لرؤساء البرلمان الذي انطلق اليوم 7 سبتمبر 2021 ولمدة يومين في العاصمة النمساوية فيينا، بتنظيم مشترك بين الاتحاد البرلماني الدولي والحكومة النمساوية والأمم المتحدة.

وقال إنه "أكدت فيها على أن القضية الأساسية المطروحة هي الدفاع عن المؤسسات وعن المكتسبات الديمقراطية في تونس."

وتابع أنه "من المنتظر أن يعمد الاتحاد البرلماني الدولي إلى تشكيل فريق مكون من عدد من البرلمانيين يمثلون مختلف المناطق الجغرافية للقيام بزيارة ميدانية إلى تونس للوقوف عن كثب على الأزمة البرلمانية والسياسية التي تعيشها تونس الآن وإحاطة برلمانات العالم بنتيجة الزيارة

إرسال تعليق

أحدث أقدم