عاجل:حزب الوطد يصدر بيانا شديد اللهجة

مرة أخرى تصر الولايات المتحدة الأمريكية بعد اصدار بيان الناطق باسم خارجيتها على التدخل بشكل سافر في شؤون بلادنا محاولة فرض تصوراتها الهيمنية على  شعبنا و أساليب التعامل مع خلافاتنا السياسية الداخلية.
إن حزب الوطنيين الديمقراطيين الموحد :



-1  يدين الضغوطات السافرة التي تمارسها الولايات المتحدة على بلادنا و ارادة شعبنا و التي تعتمد فيها على معطيات و مواقف حلفاءها و ممثلي مصالحها في تونس الذين يصرون على حسم الصراع الداخلي عبر الاستقواء بالقوى الأجنبية 



-2  يؤكد ان  الولايات المتحدة الأمريكية التي لايخلو شبر في العالم من جرائمها في حق الشعوب و المضطهدين و آخرها ما اقترفته  في حق  شعبنا في العـــراق و دعمها المتواصل للكيان الصهيوني لا يمكنها مطلقا  ان تعطي دروسا في حقوق الإنسان و الحرية.



-3  يعتبر ان إطالة الحالة الإستثنائية و غياب البدائل الاقتصادية و الاجتماعية الكفيلة بتغيير الوضع البائس الذي تعيشه غالبية فئات الشعب يعزز مخاوف الانحراف بلحظة 25جويلية و يفتح البلاد اكثر فأكثر على انتهاك سيادتها الوطنية المنقوصة اصلا.


-4  يجدد موقفه  ان صمام آلامان الحقيقي في الوقوف ضد كل اشكال الضغوطات الخارجية هو بناء التحالف الوطني الشعبي صاحب المصلحة في سيادة الشعب على قراره و ثرواته.

إرسال تعليق

أحدث أقدم