رفيق بوشلاكة : قيس سعيد أطلق النار على الجميع..

في تدوينة نشرها اليوم الثلاثاء 07 ديسمبر 2021، على صفحته الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي فايسبوك، كتب القيادي بحركة النهضة وصهر راشد الغنوشي، رفيق عبد السلام مايلي: 

لاحظوا معي أن قيس سعيد يشتغل بمنهجية الأرض المحروقة ومعادلة أنا أو الجحيم حتى لا يستبقي أي قامة سياسية أو فكرية في الساحة. 

واضاف ،المنصف المرزوقي اعتبره خائنا وأصدر فيه بطاقة جلب دولية، راشد الغنوشي لا يفوت فرصة الا ويبعث له برسائل القدح والشتيمة، نورالدين الطبوبي " فليذهب  يبحث عن الخرائط  في كتب الجغرافيا"،.

وتابع ،نجيب الشابي أطلق عليه مليشياته لتلقي نصيبه من السب والقذف، نبيل القروي تخلص منه بحكم قضائي،سيف الدين مخلوف وضعه وراء القضبان باستخدام القضاء العسكري،محمد عبو صاحب حيلة " الفصل ثمانين"  اعتبره من طالبي المجد والغنيمة، غازي الشواشي  لا يساوي " صوردي منقوب"، نورالدين بحيري عنوان فساد القضاء، وحتى زهير المعزاوي وجماعته الذين رقصوا طربا لانقلابه اجابهم "لست منكم ولستم مني"، وقد التحق أخيرا وليس آخرا،  فاضل عبد الكافي  بقائمة " بنك الأهداف"   لمجرد خروجه في الاعلام لتشخيص  الوضع الاقتصادي وتقديم بعض  المقترحات في الحل، وما زاد في حنقه أكثر  على الرجل  أنه يذكره بأخواله  من  آل بن عاشور الذين يكرههم حد العماء  . 

وختم رفيق عبد السلام، بالقول، الخلاصة قيس سعيد كلما  شاهد شخصية عامة  في الشاشة أو على صفحات الفايس بوك الا واشتدت  أعصابه ودخل  في حالة هستيريا كبيرة مصحوبة بوابل من السب والشتم واللعن، مع التهديد والوعيد ،  وهو يحرق سجائر المرلبورو. 

وما بقي من قائمة الأعداء التي لا تنتهي فهي  ما بين  "الأصهار" والخونة والفاسدين والجراثيم والمكروبات والكورونيات. 

وربي يخلص وحل تونس من هذه المحنة الكبيرة .

إرسال تعليق

أحدث أقدم