زهير المغزاوي:”عندما يكرر رئيس الجمهورية نفس الحديث دون جديد يصبح الوضع مقلق”

 قال زهير المغزاوي أمين عام حركة الشعب في تصريح لموزاييك اليوم الثلاثاء 7 ديسمبر 2021 إن حركة الشعب كانت من المؤيدين للإجراءات الاستثنائية التي اخذها رئيس الجمهورية، وكان يرى انها، وبغض النظر عن تفاصيل الفصل 117، ضرورية من أجل تجاوز مرحلة ما قبل 25 جويلية والمرور إلى مرحلة أفضل.


وأشار الى وجود حالة قلق عام في البلاد، حيث كان التونسيون ينتظرون إجراءات تغير حياتهم اليومية ووضع سقف زمني للإجراءات المتخذة، لكن ذلك لم يتحقق رغم مرور 5 أشهر تقريبا.


وقال المغزاوي : ”عندما يتكرر حديث رئيس الجمهورية ولا يأت بالجديد وعندما لا تتم دعوة الأحزاب للنقاش وعندما يتم رفض الفصل 38 المتعلق بالمعطلين عن العمل يصبح الوضع مقلق”.

وأقر المغزاوي، بأن حركة الشعب مع حل المجلس الأعلى للقضاء، لأنها ترى أن أكبر معضلة تعاني منها تونس هي القضاء الذي لم يغلق أي ملف من الملفات الكبرى في البلاد، قائلا: ”ملف الارهاب نقطة سوداء في تاريخ القضاء التونسي”.في المقابل، شدد المغزاوي على ضرورة تسقيف التدابير الاستثنائية وتنظيم حوار، قبل القيام بأي خطوة أخرى.

إرسال تعليق

أحدث أقدم