جوهر بن مبارك: لقد حولوا مستشفى إلى ثكنة عسكرية لمنعنا من فك الحصار عن المناضل الشريف نور الدين البحيري.

استنكر جوهر بن مبارك عضو مواطنون ضد الانقلاب منعه اليوم السبت 8 جانفي من الدخول إلى المستشفى الجامعي الحبيب بوقطفة ببنزرت رفقة عدد من أعضاء المبادرة على غرار نجيب الشابي وعياض اللومي.


واعتبر بن مبارك أن البحيري في وضع احتجاز غير شرعي باعتبار أنه لم تشمله الأبحاث أو بطاقة جلب لكن كل ما تم هو تدخل السلطة التنفيذية في القضاء وابتزازه ووضعه في وضعية غير قانونية.



وجاء على لسان بن مبارك: "جئنا لنفك الحصار عنه حولوا المستشفى إلى ثكنة عسكرية أمن محاط بكل أشكال التشكيلات الأمنية من أجل منع ناشطين سياسيين للاطمئنان على الوضعية الحرجة التي وصل اليها".

إرسال تعليق

أحدث أقدم