عبير موسي : إذا فزت في الإنتخابات هذا أو إجراء سأتخذه.. و مع هؤلاء سوف أتحالف. (التفاصيل)

نفت رئيسة الحزب الدستوري الحر عبير موسي، كل الاتهامات الموجهة لحزبها ولشخصها بالانفراد بالرأي ورفض الاختلاف والديمقراطية، قائلة إنها من أكثر الشخصيات السياسية التي تتمتع بروح رياضية عالية وتتقبل النقد وأحيانا التجريح، دون أن ترفع أي قضية ضد الإعلاميين.


وتعهدت عبير موسي اليوم الاربعاء 02 مارس 2022، خلال استضافتها في برنامج بوليتيكا على اذاعة جوهرة افك، بعدم التضييق على الإعلام والصحفيين في حال وصولها الى الحكم، مؤكدة أنها ستعمل على "جر الإعلام نحو المواضيع العميقة" وستنزل من "برجها العاجي" في الحكم للمشاركة في مناظرات إعلامية شهرية تجمعها بالمعارضين.



وأوضحت عبير موسي ، أن التحالفات الممكنة يمكن أن تجمعها بعد الانتخابات، فقط مع الشعب التونسي و"مع كل من هو مؤمن ومقتنع بخلو المشهد السياسي من الإسلام السياسي"، لافتة إلى أن بعض هذه الأطراف السياسية تدعي قبل كل انتخابات العداء للإسلام السياسي وتلجأ إثرها إلى التحالف مع الإخوان المسلمين.وفيما يتعلق بموقفها من التطبيع مع الكيان الصهيوني قالب عبير موسي : "موقفنا سيكون مطابقا للموقف الفلسطيني وفقا للشرعية الدولية".

إرسال تعليق

أحدث أقدم