رفيق بوشلاكة يعلق على صدور مرسوم حل الهيئة المستقلة للانتخابات: نحن الآن إزاء ضيعة محروس فعلا.

تعليقا على صدور المرسوم الخاص بحل الهيئة العليا المستقلة للإنتخابات في الرائد الرسمي للجمهورية التونسية، كتب القيادي بحركة النهضة رفيق عبد السلام على صفحته الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي فايسبوك التدوينة التالية: 


المرسوم  22 الذي يتعلق بتشكيل الهيئة المستقلة للانتخابات والصادر اليوم في الرائد الرسمي، هو مرسوم فضيحة ومعرة أمام العالم  بأتم معنى الكلمة، فالرئيس يعين ويختار ويزكي،  وهو الفاتق الناطق دون غيره، وهو الخصم والحكم والمرشح والمراقب والمعقب وكل شيء.


أحمد الله أنني انتبهت لخطورة مشروع قيس منذ أشهره الأولى في الوقت الذي كان البعض ينتظرا خيرا منه، وقلت إن ذلك كمن ينتظر الحليب من الثور أو كمن يراهن على  العسل من  دبور النحل ( بوفرززو)  وقلت أنه رجل لا يقدر  عواقب الأمور، وليس هناك حد لنزقه ومغامراته وهوسه بذاته .

المؤكد أن قيس كان يبيت الشر  بداية ونهاية،   وكان   يحمل  مشروعا فوضويا يقوم على تفكيك  الديمقراطية وإلغاء الدستور والمؤسسات والغدر بالثورة منذ اليوم الأول لدخوله قرطاج.

فعلا نحن الآن إزاء  ضيعة محروس بعد أن دخلنا واقعا  مرحلة الدولة القيسية الفوضوية.

إرسال تعليق

أحدث أقدم