error: ممنوع النسخ !!

Breaking

قيادي سابق بحركة النهضة يفضح نجيب الشابي : "الشابي طعن الثورة من الخلف و هو الآن ينشط في الوقت الضائع..

تعليقا على اعتزام أحمد نجيب الشابي رئيس الهيئة السياسية لحركة أمل إطلاق "جبهة للخلاص الوطني"، في الأيام القليلة القادمة، تهدف إلى إنقاذ تونس، إعتبر القيادي بحركة النهضة السابق عماد الحمامي في تصريح " الصباح نيوز" أن الشابي ينشط في الوقت الضائع ويهدف للعودة للوراء والتاريخ لا يعود الى الوراء، لافتا إلى أن مصلحة تونس في المضي الى الأمام وتصحيح مسار الثورة، واطلاق الإصلاحات العميقة سياسيا ودستوريا واقتصاديا وسياسيا.


وأضاف قائلا "نجيب الشابي كانت لديه من 2010 في عديد من المحطات فرصة  لكن طعن الثورة من الخلف بعد انتخابات 23 اكتوبر 2011 أعلن بشكل فوري أنه في المعارضة ورفض المشاركة في حكومة وحدة وطنية بمشاركة الجميع ورفض أيضا التعاون مع المجلس الوطني التأسيسي، وذلك القرار مسبب أساسي من ضمن مسببات أخرى أدت إلى طول مدة التأسيس لتصل إلى ثلاث سنوات بدل سنة واحدة".


غدر الثورة سابقا و هو الآن يلعب في الوقت الضائع
وذكر الحمامي، أن الحكومات التي وقع تشكيلها تلقت معارضة شديدة بعد تشكيلها في وضع هش ساهم في تعطيل مسار الانتقال الديمقراطي للثورة منذ انطلاقها.

Post a Comment

أحدث أقدم