عضو الهيئة العليا المستقلة للانتخابات: رأي لجنة البندقية تنجم تمسح بيه.."البلار"..و يكشف عن أخطر ملف في الانتخابات السابقة. (صور)

قال عضو الهيئة العليا المستقلة للانتخابات سامي بن
سلامة في تدوينة نشرها على صفحته الخاصة بموقع التواصل الاجتماعي فيسبوك ،تعليقا على تقرير لجنة البندقية الذي صدر اليوم حول المرسوم عدد 22 المتعلق بتنقيح القانون الأساسي لهيئة الانتخابات: "بصراحة لجنة البندقية رأيها كيفما قلت سنين لتالي تنجم تمسح بيه البلار... ".

وأضاف بن سلامة: "سكتت على التحصين التشريعي الفضيحة لقرارات لجنة الفرز بالمجلس التشريعي الي منع الطعن القضائي في قراراتها...وطفات الضوء على القانون الأساسي عدد 23 المتعارض أصلا مع الفصل 5 من العهد الدولي الخاص بالحقوق المدنية والسياسية...ولي خلق هيئة مخترقة وغير مستقلة تابعة لأحزاب سياسية لسنوات وجايا اليوم تعطي فينا في الدروس ؟".





وفي سياق اخر، نشر سامي بن سلامة، تدوينة أخرى، قال فيها :"أهم وأخطر موضوع في جلسة اليوم تعدى تقريبا دون اهتمام من أغلب الإعلام الي لاهي كان بالتفاهات...
المرحلة الأولى من عملية التدقيق في سجل الناخبين كشفت عن وجود ثغرات خطيرة وفق مداخلة سي نوفل الفريخة العضو المكلف بالسلامة المعلوماتية في الجلسة الي تعدات مباشر...
وهذا أكبر انتصار نحققوه بعد 8 سنين من الإنكار... وما زال 

إرسال تعليق

أحدث أقدم