رسالة من قيادي نهضاي سابق الي ابن آوى و مالك الحزين.

رسالة من القيادي النهضاوي السابق محمد الحبيب الأسود الي راشد الغنوشي : 


إلى ابن آوى ومالك الحزين، اعملوا على مكانتكم، وعانقوا الشيطان
اعتصموا في الأزقة والشوارع، وافترشوا دستور لجنة البندقية
اطرقوا أبواب السفارات الأجنبية، والعقوا أحذية الأمريكان والصهائنة 
أبدا لن تفلحوا، ولن يؤثر لهثكم على مسار 25 جويلية قيد أنملة
لأن المعركة معركة الشعب... معركة الإنتماء والأصالة والشرف 

بعد أن تحايلوا على الديمقراطية، واتخذوا الدولة مغنما، وأسّسوا نظاما فاسدا وراعيا للإرهاب، وبعد أن وضعوا أيديهم على القضاء، وشكلوا قضاء غير عادل ولا ناجز، وخادما لصعاليك السياسة وللفاسدين وللخونة والعملاء... وبعد أن وضعوا البلاد بين مخالب الفقر والفساد والإفلاس والإرهاب، وأصابوا الناس باليأس والإحباط... يريدون اليوم عبثا وفشلا إقناع الناس بأن الصراع صراع صلاحيات، 


وانقلاب على الدستور، واستيلاء على السلطات، في اتجاه ديكتاتورية تقمع الحريات، وظنوا وَهْمًا بأنهم بالكذب البواح، وبالإشاعات وتزييف الحقائق، ورَمْي رئيس الدولة بالمفاسد نفسها التي يرتكبونها هم أنفسهم ليلا ونهارا، سيُركّعون رئيس الجمهورية، وسيضعونه في خدمة أجنداتهم المملوءة بعناوين العمالة والغدر والخيانة... ولكن المعركة واضحة لكل فئات الشعب، واتضحت الصورة لدى الناس، الناس الذين خبروا معدن السيد قيس سعيّد، تجلى لديهم الأمر،



 وانكشفت حقيقة المعركة... إنها معركة الشعب ضد من أفسدوا في البلاد ورعوا الإرهاب، بعد أن تحايلوا على الديمقراطية، واتخذوا الدولة مغنما... إنها معركة الإنتماء والأصالة والشرف، يقودها الرئيس المنتخب قيس سعيد والفريق العامل معه، بكل إخلاص للوطن وصدق الإنتماء لتونس...


 يا ابن آوى ويا مالك الحزين احشدوا قطعانكم، واعملوا على مكانتكم... عانقوا الشيطان... اعتصموا في الأزقة والشوارع وافترشوا دستور لجنة البندقية... اطرقوا أبواب السفارات الأجنبية، والعقوا أحذية الأمريكان والصهائنة...  أبدا لن تفلحوا، ولن يؤثر لهثكم على مسار 25 جويلية قيد أنملة... لقد انتهيتم وما دريتم... وقضى الله فيكم أمرا كان مفعولا
#محمد_الحبيب_الأسود

إرسال تعليق

أحدث أقدم