عبير موسي تهاجم العميد الصادق بلعيد و تنعته بأبشع النعوت و تتوعد هؤلاء.

قالت رئيسة الحزب الدستوري الحر عبير موسي إن العميد الصادق بلعيد هو مجرد دمية ،تم استعماله لتمرير أجندة وصفتها ب"القذرة" مضيفة أن بلعيد سيحاسب تاريخيا وقانونيا وفق قولها .


وأفادت عبير موسي في تصريح أدلت به اليوم الأحد بصفحتها الرسمية بأن الحزب الدستوري منسجم مع نفسه وله مواقف ثابتة متابعة بالقول :" الدستوري الحر له نفس طويل جدا وسيتصدى ويفضح ويكشف كل الإخلالات والتجاوزات لحماية تونس والدفاع عنها وفق تعبيرها. 


و في سياق اخر، قالت عبير موسي إن السلطة اليوم تمارس سياسة الصمت أمام قوة الحزب متابعة بالقول" إن الدستوري الحر قام بتعرية الفضائح القانونية والخروقات المتعلقة بالاستفتاء،  وبينت موسي  أن الحزب قام بفضح التجاوزات القانونية المتعلقة بمشروع  الدستور الجديد لأنه ليس هناك لجنة قانونية لتتولى صياغة مسودة الدستور  التي تم تقديمها مؤخرا لرئيس الجمهورية.


وأضافت عبير موسي أن الحزب سيواصل تقديم الطعون لدى المحكمة الإدارية وإيداع الشكايات ضد ما وصفتهم بمنتحلي الصفة مبينة أن رئيس الجمهورية قيس سعيد  لا يطبق 


النصوص القانونية التي يضعها على حد تعبيرها .
كما أكدت  أن النتيجة التي سيصل إليها المسار الإصلاحي هي  نتيجة التدليس وتجميع السلط و تكميم الافواه على حد وصفها  معلنة أن الحزب  سيواصل النضال وسيتصدى لهذه الأساليب المرفوضة.

إرسال تعليق

أحدث أقدم
محتوى مدفوع
محتوى مدفوع