إتحاد الشغل : الحقوق تُفتك ولا تُهدى.. ولو لا هذه الإضرابات لباعوا البلاد

أفاد الناطق الرسمي بإسم إتحاد الشغل سامي الطاهري،، أن بعض الأطراف في الحكومة تدفع بالإتحاد إلى تنفيذ الإضراب لتغطي فشلها وعجزها عن التسيير، مؤكدا أنه تبين أن هذه الحكومة لا تصلح ويحب أن تتغيّر، على حد قوله.


واضاف الطاهري أن الإتحاد لا ينفذ إضرابا من أجل الإضراب و لكن من أجل العودة إلى طاولة الحوار، مشيرا إلى أنه في صورة عدم وصول الرسالة إلى الحكومة فالإتحاد له أشكال أخرى من النضال، وقد يكون هناك إضراب في الوظيفة العمومية، وفق تعبيره. وأكد على تمسك الإتحاد بمطالبه من أجل تحقيق الإستقرار الإجتماعي.




وقال إن الإضراب ليس سياسيا ولكن يتعلق بمطالب إجتماعية، ومن غير المقبول تحميل المسؤولية للعمال، مضيفا أن الحقوق تفتك ولا تهدى، ولو لا هذه الإضرابات لباعوا البلاد، وفق تعبيره.



إرسال تعليق

أحدث أقدم