عاجل : الفلكية المثيرة للجدل ليلى عبد اللطيف تصدم العالم بتوقعات مزلزلة .. وهذا ما قالته عن تونس، قيس سعيد و الغنوشي

ظهرت الفلكية اللبنانية الشهيرة ليلى عبداللطيف بحلقة خاصة حيث كشفت ما سبق و ان تنبأت به و حدث فعلا،، حيث ظهرت مجددا على قناتها على اليوتيوب وأطلقت سلسلة من التوقعات الجديدة للعام 2022 ومن أبرزها كوارث ستدمر كل شي منها دول عربية و أوروبية و منها أيضاً عن تونس...

وفيما يلي أبرز توقعات ليلى عبد اللطيف بخصوص العالم و خاصة تونس :

بخصوص العالم 
*الحزن والحداد يلفان أجواء احدى الطوائف اللبنانية بعد تدمر كل شي
*رغد صدام حسين ستعود الى الواجهة من جديد
* نشاهد في لبنان حرق وتكسير لمؤسسات حكومية
* استراليا تفتح باب الهجرة من جديد وتقوم – خطر محتمل من فيروس جديد يدق باب استراليا وسيكونون بالمرصاد
*العام القادم هو عام ازدهار وبداية الانماء والاعمار في عدة دول عربية


*نار ودخان اسود في سماء تل ابيب والعدو الاسرائيلي يتأهب ويكون في حالة هلع وارباك.
* سنشهد عمليات اغتيال تطال شخصيات عربية وخليجية في الفترة المقبلة
* الجيش اللبناني سيكون مع حقيقة تفجير مرفأ بيروت ستكشف.
* هاجس الخوف والقلق من وقوع حادث كبير قد يكون في عملية اغتيال او تفجير في عمل امني خطير في لبنان..

 
✅بخصوص تونس 

*خلال هذه الأشهر القادمة ستكون اشهر ساخنة جدا بجميع النواحي، و بان هناك أحداث و قرارات سيادية ستصدم العديد..
* اختفاء عدد كبير جداً من رجال السياسة بتونس و خاصة الوجوه البارزة،مؤكدة على ان البعض منهم سيحاسب على افعاله و يكون مكانه السجن، و البعض الاخر سيقرر الاعتزال و الابتعاد عن الحياة السياسية نهائيا.


*وجود حملة كبيرة لمحاربة الفساد و الفاسدين في الأيام القليلة القادمة
*و ذلك بداية من رجال الاعمال والسياسيين و عدد من المشاهير و الفنانيين و الاعلاميين في عدة قضايا فساد مختلفة و ارهاب و خيانة وطن و تمويل الإرهاب و.. و.. … و قضايا تبيض اموال.....


–*نصهار 3 أحزاب معروفة على رأسهم حزب حركة النهضة من الواجهة السياسية بتونس.
*حركة النهضة الإخوانية لن تعود مجددا الى الحكم او الى مقاعد البرلمان، و انها ستكون من الماضي، و ذلك بسبب سوء تصرف قياداتها, مؤكدة بانهم سوف يدفعون الثمن غالي على ما فعلوه بتونس في السنوات الأخيرة و خاصة رئيس الحركة ، قائلة :" اني ارى العديد منهم بسجون من اجل قضايا و جرائم كبرى الشيطان في حد ذاته لا يفعلها ، على حسب قولها"

"الدولة التونسية سوف تتخذ قرار تاريخي لاول مرة في تاريخ تونس، ضد هؤلاء السياسيين و رجال الأعمال و المشاهير و الاعلاميين و رؤساء الأحزاب محاكمتهم بشكل علني عبر القنوات التلفزية من اجل ان يشاهد الشعب التونسي و العالم مدى فظاعة أفعالهم و الجرائم التي ارتكبوها بحق انفسهم و حق الوطن و الشعب.

* البرلمان سيعود الى العمل و لكن ليس بتفس الوجوه القديمة، و ستكون به شخصيات جديدة أياديهم نظيفة من المثقفين والدكاترة يمثلون جيلا جديدا ، ويكونون هم سبب في تحقيق ازدهار البلاد التونسية ، و انتعاش القطاع السياحي ليتربع مجددا في صدارة قائمة البلدان العربية ...
و بخصوص دول عربية و أجنبية هذا ما قالته:


إرسال تعليق

أحدث أقدم