عاجل / تلقت تهديدات جدية بالتصفية : وزارة الداخلية تضع حماية أمنية مشددة على عضو هيئة الدفاع الشهيدين بلعيد و البراهمي إيمان قزارة.

أكدت عضو هيئة الدفاع في قضية الشهيدين  شكري بلعيد ومحمد البراهمي إيمان قزارة، أنها تلقت إشعارا من وزارة الداخلية التونسية بأنها عرضة لمخطط اغتيال. 

وقالت قزارة في تصريحات اعلامية إن ”الداخلية أبلغتني بوجود تهديدات إرهابية بتصفيتي ووفروا لي الحماية الأمنية وهي موجودة وعند عودتي إلى العاصمة غدا الإثنين سيتم إطلاعي على كل التفاصيل بشأن هذه التهديدات“.


وحول الأطراف التي قد تكون خلف هذه التهديدات أو ما إذا كانت ستعقد مؤتمرا صحافيا لتوضيح تفاصيل هذه التهديدات قالت قزارة إن ”السلطات وفرت لي المرافقة الأمنية لكن لم يتم إبلاغي بأية تفاصيل عن هذه التهديدات و لكن سنقرر عقد مؤتمر صحفي لإبلاغ الرأي العام بتفاصيل هذه التهديدات“.



وتتهم هيئة الدفاع حركة النهضة الإسلامية بإنشاء جهاز أمني سري لتصفية خصومها، وتنفي الحركة هذه الاتهامات وتقول إنها سياسية بحتة.

وكانت قزارة قد قالت في وقت سابق في تصريحات لوسائل إعلام محلية إن الجهاز السري للحركة يتنصت حتى على قيادات من النهضة التي باتت خارج الحكم بعد نجاح قيس سعيد في إطاحتها في 25 جويلية؛. 

إرسال تعليق

أحدث أقدم