عاجل / كانوا متحصنين بالفرار : إلقاء القبض على القيادي النهضاوي عادل الدعداع و إثنين آخرين. التفاصيل..!

في خبر عاجل أوردته منذ قليل، على موقعها الرسمي، أكدت جريدة الحرية التونسية، أن  إحدى الفرق الامنية تمكنت من إلقاء القبض على عادل الدعداع ولطفي الحيدوري وبشير اليوسفي.


وذلك تنفيذا لبطاقات الإيداع بالسجن الصادرة في حقهم يوم 28 جوان 2022 عن دائرة الاتهام بمحكمة الاستئناف بسوسة لتورطهم في جرائم تبييض وغسل الأموال والتآمر المقصود به الإعتداء على أمن الدولة الداخلي، في إطار القضية التحقيقية  فيما يعرف بـ instalingo.


هذا ونشير الي  أن النيابة العمومية بالمحكمة الإبتدائية سوسة 2 أذنت بإدراج كل من القيادي بحركة النهضة عادل الدعداع والناشط السياسي بشير اليوسفي والصحفي لطفي الحيدوري في التفتيش وذلك على ذمة التحقيقات المتعلقة بمؤسسة" أنستالينغو". 


 
وكانت دائرة الإتهام لدى محكمة الإستئناف بسوسة قررت نقض قرار قاضي التحقيق بالمحكمة الإبتدائية سوسة 2 القاضي بالابقاء بحالة سراح على الدعداع والحيدوري واليوسفي في قضية " أنستالينغو" مع إصدار بطاقات إيداع بالسجن في حقهم. 



وتنفيذا لبطاقات الإيداع بالسجن تنقلت وحدات أمنية الى عناوين مقرات المتهمين الثلاثة إلا أنه لم يتم العثور عليهم في أكثر من مناسبة ليتقرر إدراجهم في التفتيش مع تعميم مناشير التفتيش على كافة المناطق والمقرات الأمنية المختلفة بكامل البلاد، الي ان تم القاء القيض عليهم اليوم، وفق جريدة الحرية اىتونيية. 

إرسال تعليق

أحدث أقدم