خطير : سيف الدين مخلوف يهاجم رئيس الجمهورية مجددا و ينعت مساندي الإستفتاء بأبشع النعوت.التفاصيل...

كتب  رئيس السابق بالبرلمان المنحل، و القيادي رئيس الكرامة، سيف الدين مخلوف على صفحته الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي فايسبوك، تدوينة، هاجم فيها مجددا رئيس الجمهورية قيس، سعيد، واصفا كل مساند لمسار 25 جويلية و لمشروع الدستور الجديد بأبشع النعوت، و فيما يلي نص التدوينة : 

الفرق بين القانون والمرسوم ..
القانون يتم التداول فيه لدى الجهة المبادرة وتتم مراجعته وبيان شرح أسبابه وأهميته .. ثم يتم التداول فيه لدى الوزارة المعنية به ثم يتم التداول فيه في مجلس الوزراء ثم يتم التداول فيه في اللجان البرلمانية ثم يتم التداول فيه في الجلسة العامة البرلمانية .. وفي كل هذه المراحل يشارك كل من له رأي أو مصلحة أو خبرة في المجال  .. رجال قانون .. خبراء .. أحزاب .. نقابات .. منظمات .. جمعيات .. علماء .. حقوقيون ..  صحافيون .. ألخ 
وتكون جل هذه المداولات عمومية وعلنية بما يمكّن في النهاية من تقديم أفضل صيغة ممكنة .. وشوف وشوف
أما المرسوم .. فهو نص ينتجه شخص واحد مخو حاكيلو إلّي هو أذكى واحد في العالم وبأنه مبعوث العناية الإلاهيّة وهو فريد زمانه ووحيد القرن وتتمثل رسالته في إصلاح ما فسد من حال الأمّة ليس بالمداولة والحوار طبق ما يفترضه المنطق ويقتضيه الدستور .. بل باستعمال كتيبة عسكريّة .. وجرّة قلم ..
وبما أنه لا يتشاور إلا مع مخّه ذاك .. فمن البديهي أن الصبغة التي سيطرحها ستكون مرآة لمستوى مخه ذاك .. ومن الطبيعي جدا أن تكون صيغة رديئة الشكل رديئة المضمون .. ومن الطبيعي أن تكون صيغة مرفوضة من كل رجال قانون .. والخبراء .. والأحزاب .. والنقابات .. والمنظمات .. والجمعيات .. والعلماء .. والحقوقيين ..  والصحافيين .. ألخ   
ومن الطبيعي أن يتحوّل الأمر من مبادرة تشريعية إلى مسخرة شعبيّة .. وأن لا يساندها في النهاية سوى العبيد والرعاع وبعض المرتزقة والرديئين .. يساندوها ولم يروها .. ويساندون تغييرها إن غيّرها .. وسيساندون الرجوع فيها إن سحبها .. يساندونها وويسبّون كل معارض لها وينتشرون كالقمل تحت كل تدوينة مثل هذه ليشتموا ويلعنوا العقلاء والأحرار .. يساندونها ليس لأنهم اطلعوا عليها أو لأنها أعجبتهم .. بل بكل بساطة لأن قلوبهم غلف عن الحق .. ولأن جيوبهم امتلأت من الحرام .. ولأن أمخاخهم أتفه بكثير .. من أن تفقه المصلحة أو ترى الحق حقا .. أو ترى الباطل باطلا .. 
#يسقط_الاستفساء_المسخرة
#يسقط_الانقلاب_المتخلّف

إرسال تعليق

أحدث أقدم
محتوى مدفوع
محتوى مدفوع