عماد الحمامي : صوتوا بنعم للدستور الجديد و إنقذوا تونس من حركة النهضة و الحرب الأهلية و الإنهيار..

دعا اليوم الجمعة 22 جويلية 2022 عماد الحمامي الناشط السياسي والوزير الأسبق المناصر لمسار 25 جويلية التونسيين إلى التصويت بنعم على مشروع الدستور وإنجاح خارطة الطريق التي أعلن عنها الرئيس يوم ديسمبر 2021 "وما دون ذلك هو احتراب وعودة الى الوراء وسيشعل فتيل الحرب الأهلية ويتسبب في انهيار تونس.. لكن لو تم التصويت بـ"نعم" سنتقدم الى الأمام وستتحسن كل المؤشرات" وفق تعبيره.



وقال الحمامي ان "النهضة ونداء تونس وغيرها من الأحزاب
واللوبيات ورجال الأعمال والمهربين كلهم حاولوا فرض
بعض الاختيارات بالقوة واستغلوا في بعض الأحيان قلة
نضج الناخب مما أثر على نتائج الصندوق.. لكن اليوم
حملة الاستفتاء قائمة على التطوع ونكران الذات والعمل
الميداني وهو انجاز غير مسبوق فيه احترام كبير للمواطن
وتواصل حقيقي معه لإقناعه مع احترام كل الآراء ".



وشدد الحمامي على أنه لا يمكن المساس بالديمقراطية
والحريات والمكتسبات التي تحققت منذ 2011 ولا يمكن
العودة لمربع الاستبداد والإسلام ليس في خطر للدفاع
عنه، مقرا أن دستور 2022 أفضل من دستوري 1959
و2014 لأنه يتجه نحو إضفاء مزيد من الفاعلية لتحقيق
نظام سياسي متوازن يحافظ على السيادة الوطنية
ويحقق العدالة.

إرسال تعليق

أحدث أقدم