عاجل / على المباشر...رفيق بوشلاكة في أخطر تصريح على الإطلاق ضد رئيس الجمهورية. التفاصيل...

قال القيادي بحركة النهضة، رفيق عبد السلام، في تدوينة نشرها على صفحته الشخصية بموقع التواصل الاجتماعي فايسبوك، إن يوم 25 جويلية هو يوم نهاية شرعية ومشروعية قيس سعيد، لأنه سينتقل في هذا التاريخ من نظام مارق على الشرعية الى نظام خارج إطار الشرعية جملة وتفصيلا، أي الى نظام حكم دكتاتوري يؤسس شرعيته على دستور غير شرعي كتبه بنفسه ، وعلى استفتاء مسخرة سيواجه ان يلقى الا مقاطعة وتجاهلا من عموم الشعب، وفق تعبيره.



وتابع عبد اليسلام بالقول: "قيس سعيد وجماعته يتوهمون
أنهم سيخرجون أقوى بعد الاستفتاء ، ولكنهم في الحقيقة
سيخرجون أضعف مما كانوا عليه، فبنقضهم للدستور الذي
انتخب على أساسه قيس سعيد ومحاولة تأسيس مشروعية
بديلة، انما ينقضون وجودهم من الأساس . حالهم أشبه ما
يكون بمن يقطع غصن الشجرة التي كان يقف عليه وورقة
التوت التي كان يستر بها عورته"، على حد وصفه.



وختم رفيق عبد السلام تدوينته، مؤكدا أن هذا يعني أن يوم 26 جويلية سيكون منطلقا جديدا في المقاومة المدنية للمطالبة باسقاط الدكتاتورية الجديدة المبنية على دستور فردي واستفتاء مزيف، وليس مجرد المطالبة بالعودة للدستور والشرعية الذين تبخرا جملة وتفصيلا ولم يعد لهما وجود أصلا، حسب تقديره.

إرسال تعليق

أحدث أقدم