عاجل / الصادق بلعيد : هذه مخاطر مشروع الدستور الجديد!

تحدث رئيس الهيئة الوطنية الاستشارية من أجل جمهورية جديدة  العميد الصادق بالعيد، عن "احتواء مشروع الدستور الجديد في نسخته الحالية على تنظيم منقوص وجائر للمحكمة الدستورية وصلاحيتها، مع غياب البعد الاقتصادي والاجتماعي والثقافي والبيئي من المشروع المطروح رسميا".

وقال بلعيد إن من المخاطر بمشروع الدستور المنشور بالرائد الرسمي من قبل سعيّد، انتفاء المسؤولية السياسية لرئيس الجمهورية، لافتا أيضا إلى نظام جمهوري وإقليمي مريب وغامض ينذر بمفاجئات غير حميدة مستقبلا، حسب قوله.



وأضاف،  في مقال صادر بجريدة "الصباح" في عددها الصادر هذا اليوم الأحد 3 جويلية 2022  إنّ التحويرات الجزئية والطفيفة مقبولة عموما لكن الأمر يختلف كليّا في صورة إدخال تحويرات جذرية في الأصل وفي روح النص الذي تمّ تقديمه وهو ما حصل في المشروع الصادر بالرائد الرسمي.

 

إرسال تعليق

أحدث أقدم