فضيحة البث التلفزي لمباراة تونس و جزر القمر : التلفزة الوطنية تفضح وديع الجرئ. (بلاغ)

ردا على ما صدر من الجامعة التونسية لكرة القدم بخصوص النقل التلفزي لمباراة تونس و جزر القمر الودية يهم التلفزة الوطنية توضيح ما يلي : 


- الجامعة التونسية لكرة القدم تمتلك وحدها حقوق بث و تسويق المباريات الودية لكل المنتخبات الوطنية في تونس و خارجها و هي المخولة لمنحها لمن تراه صالحا في صورة عدم تعاقدها مع شريك إعلامي بصري ( كما هو الحال حاليا) .

- ‏التلفزة الوطنية التونسية لم تتلقى اي عرض من الجامعة ، او شركة إنتاج أو قناة أجنبية لبث مباراة منتخبي تونس و جزر القمر ، و بالطبع لن تقوم المؤسسة بالبث دون موافقة ، كما لا يمكنها ان تنتج المباراة بإمكانياتها خارج حدود الوطن .

- ‏وقع مراسلة الجامعة التونسية لكرة القدم رسميا لطلب بث اللقاء المذكور في صورة إنتاجه تلفزيا رغم عدم وجود صيغة تعاقدية مع الجامعة و لم تتلقى المؤسسة اي رد في هذا الخصوص و هو ما يعتبر رفضا ضمنيا .

- من جهة اخرى و في السياق ذاته ، تم الإتصال بالجامعة التونسية لكرة القدم من أجل الإستفسار حول حقوق بث مباراة تونس و البرازيل الودية و عن امكانية بث اللقاء او الشركة المنتجة و المالكة للحقوق في صورة تفويت الجامعة لهاته الحقوق لجهة اخرى و لم نتلقى اي رد الى حد الساعة ، و وقع الإتصال بالجامعة البرازيلية لكرة القدم التي أعلمتنا ان الحقوق على ملك شركة خاصة ، و وقع الإتصال بهذه الشركة التي أجابتنا بأن الجامعة التونسية وحدها تمتلك حق تسويق المباراة للبث على التراب التونسي ، فوقع مراسلة الجامعة رسميا من اجل بث اللقاء و لم يقع إجابتنا في هذا الخصوص و هو ما اعتبرناه كذلك رفضا ضمنيا .

إرسال تعليق

أحدث أقدم