أزمة النقابات الأمنية و وزارة الداخلية : القاضي وليد الوقيني يوجه رسالة عاجلة لتوفيق شرف الدين و يفضح هؤلاء..

تعليقات على الأزمة الأخيرة بين وزارة الداخلية و النقابات الأمنية، توجه اليوم الأحد 04 اوت 2022، القاضي و الناطق الرسمي الأسبق بوزارة الداخلية، وليد الوقيني برسالة الي وزير الداخلية، توفيق شرف الدين، و فيما يلي نصها:



إلى السيد توفيق شرف الدين وزير الداخلية الي نشوفو من أفضل وزراء الداخلية بعد 14 جانفي  لا مدح و لا مجاملة 
سيدي الوزير النقابيين و النقابات  رام اولاد تونس ثمة أخطاء اكيد هذا ما ينكروا حد لكن راو بيت تلك البناية ما يتحل كان لداخل  انا لتوا عندي فيك ثقة كبيرة ..... احكي ناقش  نعرف امكانياتك الحوارية متميزة  انا منيش مالناس إلى نقرأ  سوء الظن في حد نعرف الموضوع حساس و شاءك  كي نحكي هكا موش معناها  رؤيتي خير من رؤيتكم  لكن ديما  التنسيب باهي يبقاو أولادك و اولاد الوزارة تطلعوا و الا تهبطوا .... 


هذوكم  اولاد تونس و الاولاد المؤسسة ميغرناش الشحن و الشحن المضاد نعرف عوائق القرار في ظل وجود نقابات  أمنية نعرف التعب  اما اذيكة حقيقة الواقع الي يلزمنا نتعاملوا معاه نعول على حكمتكم  برشا و حكمة أبناء النقابات  الي عمل اخلص صحيح ....


 اما التجربة النقابية منعرفش انتوما كيفاش تراوها  كل شيء يخضع للتقييم و ما نتصورش  الغالط  ميقولش غلط و زيد ثمة قضاء.... راو امل تونس هو تعافي مؤسسات الدولة نعرف الامر صعيب و الله يا سيدي عكس ما يحكيو لا عيني بحتى بلاصة و الله عيني بمؤسستنا  لباس عندي فيك ثقة كبيرة و ثقة في أبناء النقابات  طبعا رأيي  انجم اكون منسّب.... 

نعرف توا و الا بعد شوية  باش ادخللولك  الستاتو  هذا و الله نيتي طيبة خاطر كل الازمة نراها مالاول مفتعلة  غاياتها  مريبة و انت اقدر مني عالتقييم .... كيما انجموا ميدخلوش  الستاتو  كان مصلحتهم  موش فيه !!!! بلادنا تستحق كل طاقة بناء  و خير و الخير و الشر في كل بلاصة في النقابات  و في الديوان و في غيرهم  


انا كل واحد يخدم تونس نحترموا  اما بالحق الظرف صعيب منزيدوش انعقدوه  كلامي هذا للجميع دون استثناء  حتى لروحي 
و ربي أنجح بلادنا و يمنع عليها كل شر 
و ربي ينصر كل من أحب الخير لتونس 


إرسال تعليق

أحدث أقدم