عاجل / فوضى و إحتقان بمحيط مطار تونس قرطاج الدولي.

شهد مطار تونس قرطاج منذ قليل ، حالة من الاحتقان والتوتّر، عقب قيام عناصر الأمن بإزالة خيمة اعتصام للنقابة الوطنية لقوات الأمن الداخلي.


ونشرت عدّة صفحات على فيسبوك فيديو لبثّ مباشر للأحداث أمام مدخل المطار، حيث تمسّك أعضاء النقابة الوطنية لقوات الأمن الداخلي بالبقاء في خيمتهم ورفض إزالتها من قبل عناصر أمنية أخرى، ما أدّى إلى حدوث مناوشات وتدافع بين الأمنيين بسبب إزالة الخيمة.

وخلال المناقشات المحتدمة بين المعتصمين وعناصر الأمن المكلّفين بإزالة الخيمة، حذّر شكري حمادة الناطق الرسمي باسم النقابة الوطنية لقوات الأمن الداخلي، ممّا وصفها بمحاولات “بثّ الفتنة بين الأمنيين”، مشيرا إلى أنّ الاعتصام الذي يخوضه المنخرطون في النقابة الوطنية في مختلف الجهات، يأتي “دفاعا عن كرامة الأمنيين وردّا على إحالة نقابيين أمنيين على القضاء العسكري”، وفق ما جاء في الفيديو.

وتزامنت الأحداث التي وقعت أمام مدخل مطار تونس قرطاج، مع قيام الوحدات الأمنية بعدة ولايات مثل نابل والقيروان والقصرين وأريانة بفض خيم اعتصام الفروع الجهوية للنقابة الوطنية لقوات الأمن الداخلي.

ونقل تسجيل فيديو قيام عدد من عناصر الأمن بولاية أريانة بإزالة الخيمة، التي يعتصم بها النقابيون الأمنيون تضامنا مع زملائهم المحالين على القضاء العسكري.

وكانت النقابة الوطنية لقوات الأمن الداخلي قد أعلنت عن تنظيم سلسلة اعتصامات  ردّا على خلفية توقيف النقابيين الأمنيين كمال نزار وكريم شراد، وإحالتهما إلى القضاء العسكري، على خلفية انسحاب قوات الأمن من تأمين عرض الفنان المسرحي لطفي العبدلي بمهرجان صفاقس. 

إرسال تعليق

أحدث أقدم