تحوير وزاري في حكومة نجلاء بودن يشمل هؤلاء..؟؟التفاصيل..

تداولت الفترة الأخيرة، عديد المواقع الإخبارية خبرا مفاده، ان تحويرا وزاريا وشيكا في حكومة نجلاء بودن، وذلك بأمر من رئيس الجمهورية قيس سعيد. 


حيث ذهب البعض الي الحديث على ان التحوير سوف يشمل 5 او 7 وزراء، بل أكثر من ذلك، هناك من أكد ان التحوير سوف يكون، في بداية شهر أوت، ثم، عاد الحديث، على ذلك في أواخر شهر اوت ثم منتصف شهر سبتمبر، وهو ما لم يحدث، ولن يحدث، للأسباب التالية:


حيث أنه و و فق قراءتنا للمشهد السياسي في تونس، فأن التحوير الوزاري لن يكون الا بعد إجراء الانتخابات التشريعية، و انتخاب مجالس الأقاليم، اضافة الي ذلك فان قيام رئيس الجمهورية بإجراء تحوير وزاري الآن و في هذه الظروف الصعبة، لن يكون في صالح تونس، ولا مع رئيس الجمهورية، لانه سوف يتخذه معارضيه حجة عليه، و خاصة حركة النهضة و ما يسمى حركة مواطنون ضد الإنقلاب، و جبهة الخلاص الوطني. 


اللذين لم يفوتوا فرصة، الا و حاولوا ضرب عمل رئاسة الحكومة، و محاولة إظهارها بالحكومة الفاشلة، لتأليب الرأي العام ضدها، و خير دليل على ذلك بيان حركة النهضة يوم أمس، التي أكدت فيه أن غلاء الأسعار، و فقدان بعض المواد الأساسية سببه حكومة نجلاء بودن. 


واذا أقدم رئيس الجمهورية، على القيام بتحوير وزاري الآن، فذلك تأكيد منه على فشل اختياراته ،  و تقديم هدية لمعارضيه و معارضي  توجه 25 جويلية  انهم على حق، وانهم  على صواب، عندما دعا، مؤسس جبهة الخلاص الوطني أحمد نجيب الشابي و من ورائه حركة النهضة الي تكوين حكومة انقاذ وطني. 


في النهاية تبقى كل الاحتمالات واردة، لكن ماهو مؤكد، و وفق كل المؤشرات ان اقدام قيس سعيد بإجراء تحوير وزاري الآن، أمر مستبعد جدا، لانه بذلك سوف يقدم هدية العمر الي حركة النهضة و لمعارضي قرارات 25 جويلية. 
يتبع... 


إرسال تعليق

أحدث أقدم