عاجل / حركة النهضة : النيابة العمومية ترفض طلب الدفاع في عودة راشد الغنوشي الي منزله.

افادت حركة النهضة ان النيابة العمومية رفضت طلب الدفاع أن “يعود رئيس حركة النهضة راشد الغنوشي إلى منزله إلى حين الانطلاق في استجوابه مراعاة لسنه ولحالته الصحية.”

واشارت الحركة في بلاغ اصدرته في الليلة الفاصلة بين الاثنين والثلاثاء الى ان “رئيس حركة النهضة ونائبه علي العريض مثُلا يوم امس الاثنين للإستماع لدى إحدى الفرق الامنية ،احتراما للقضاء وثقة في قرينة البراءة، مضيفة ان ماحصل من ممارسات “مشينة تؤكد نية التنكيل والتشفي من طرف السلطة القائمة حيث لم يتم سماع راشد الغنوشي بعد أكثر من اثني عشر ساعة”

ونددت حركة النهضة بظروف التحقيق معتبرة ذلك شكلا من أشكال التعذيب والتنكيل في قضايا ملفقة وتهم كيدية كما وانتهاكا صارخا لحقوق الانسان ونيلا من الكرامة ، محملة السلطة القائمة المسؤولية كاملة في تداعيات ما يحصل على صحّته.

يشار الى ان رئيس حركة النهضة راشد الغنوشي ونائبه على العريض مثلا يوم امس الاثنين امام الوحدة الوطنية للبحث في جرائم الارهاب والجرائم الماسة بالتراب الوطني ببوشوشة اثر توجيه استدعاء له من قبل الوحدة، وقد تم الإحتفاظ بالى لعريض في حين تم تأجيل سماع الغنوشي الي منتصف نهار اليوم. 


إرسال تعليق

أحدث أقدم