بعد أن كان من أكبر الداعمين لها : إبراهيم القصاص يهاجم الدستوري الحر و أنصار عبير موسي. (صور)

كتب إبراهيم القصاص على صفحته الخاصة بموقع التواصل الاجتماعي فايسبوك، المدينة التالية :


فرسان وأشاوس أنتم ومغاوير يا بعض أنصار الدستوري الحر...كشفت عورتكم من أول إختبار بسيط.


جريمة أن طالبت بتأبين زميلتكم المرحومة جميلة رسلان ، وأنا حتى لا أعرفها شخصيا ولا قابلتها مرة واحدة...وهي التي كانت مرابطة معكم في إعتصامكم رغم مرضها...هل المباديء تتجزأ ،حتى أتلقى منكم هذا الكم الهائل من السب والشتم على الخاص.

على ماذا تسبونني على متين وثمانين قصيدة ڨلتها فيكم وفي حزبكم وفي زعيمتكم. ...على ماذا تسبونني؟ على الكم الهائل من الهرسلة والتضييق عليا من خصومكم لأنني أدعمكم.


على ماذا تسبونني؟ على ثمانية سنوات من تمجيدي لكم.
تبا لي وسحقا لكم وسحقا لغبائي الذي لا ينتهي...  تبا وسحقا لي لأنني مجرب الأحزاب والمفروض أنا أدرى الناس بالأحزاب.

إرسال تعليق

أحدث أقدم