شخصية معروفة جدا تدعو الي عودة رفاة زين العابدين الي تونس و تكريمه.

كتب الدكتور Rafik Boujdaria رفيق بوجدارية على صفحته الرسمية لموقع التواصل الاجتماعي التدوينة التالية:

 
تتناول شبكات التواصل صور الرئيس الراحل بن علي  في مناسبتين:  7 نوفمبر لتمجيد وصوله إلى السلطة و 14 جانفي للإحتفال برحيله عنها... اليوم  و قد غادر  الرئيس زين العابدين بن علي رحمه الله هذه الدنيا فإنه لن يغادر تاريخ تونس  فقد كان الرجل القوي فيها  لمدة تفوق عقدين من الزمن كان فيهما القائد المسؤول على النجاحات و على الإخفاقات و كلاهما لا يمكن حجبه أو نكرانه . 


بن علي أصبح اليوم إرثا مشاعا بين التونسيين  وجبت دراسته و التحقيق في حصيلة حكمه على كل  المستويات :الاقتصادي و الاجتماعي و السياسي و الديبلوماسي.  دراسة أكاديمية تنوء عن المشاعر  لتتناول مرحلة من تاريخ تونس .


كما أنه  من باب الشجاعة  طرح  عودة رفاته إلى أرض الوطن ( إن رغبت عائلته في ذلك) . فبعيدا عن قداسة الأرض التي تظم  رفاة زين العابدين بن علي يبقى تراب بلاده أولى بها.  فتونس إستعادت  أهلها  و لو بعد حين بعد ما داهمتهم المنية خارجها. فعاد لها خير الدين و المنصف باي و  عاد لها صالح بن يوسف.     


 حتى "ابو قدامة التونسي" ارها..بي داع...ش الذي أعد..م في العراق بعد تفج...ير مرقد الإمامين العسكريين و قت...ل الصحفية أطوار بهجت عاد لها  ..يسري الطريقي و هو اسمه الحقيقي  جلبت رفاته الترويكا  من العراق و أطلقت اسمه على نهج في صفاقس ... 
يتبع.

إرسال تعليق

أحدث أقدم