بعد قرار وزارة الداخلية اليوم : بلاغ عاجل شديد اللهجة من حركة النهضة.

بعد منع وزارة الداخلية نشاط لشباب حركة النهضة ، أصدر الحركة منذ قليل بلاغا عاجلا جاء فيه مايلي:

في اعتداء متجدد وصارخ على حرية النشاط السياسي والتنظم القانوني أقدمت سلطة الانقلاب أمس الجمعة 09 سبتمبر 2022 على منع عقد المجلس الوطني لشباب حركة النهضة الذي كان مزمعا تنظيمه يومي 10 و 11 سبتمبر 2022، بإحدى الإقامات الخاصة بمدينة الرجيش من ولاية المهدية.


حيث عمد والي الجهة بتعليمات من وزير الداخلية نفسه بالتدخل لمنع هذا النشاط، وقامت السلطات بولاية المهدية بهرسلة صاحب الإقامة عبر استدعائه لدى مركز الأمن وإرسال فرق المراقبة الصحية ومصالح الرقابة بالإدارة الجهوية للتجارة من أجل الضغط عليه لمنع إقامة النشاط المذكور.


مع العلم أن مكتب الشباب الوطني للحركة قد قام بإعلام السلط الجهوية بهذا النشاط ولم يتلق أي اعتراض،  إلا أنه فوجئ بقرار المنع بعد تحول أعضاء المكتب لترتيب عملية استقبال الضيوف.

إن حركة النهضة وإزاء هذا التطور الخطير :

1- تستنكر هذا  الإقصاء والتضييق الممنهج لسلطة الانقلاب ضد الأصوات المعارضة وخاصة الشبابية منها، عوض الانكباب على قضايا وهموم الشباب الذي فقد الأمل في العيش الكريم وركب قوارب الموت وسط ارتفاع لنسب البطالة وغلاء للأسعار وعنف وصل حد استعمال الرصاص الحي.

2- تعتبر أن فشل سلطة الانقلاب في إدارة دواليب الدولة وانغماسها في تجميع السلطات مقابل تهميش الأولويات الأساسية الاقتصادية والاجتماعية والمالية، جعلها تتخبط في سياساتها تجاه المعارضين وتنتهج العنف خاصة منذ  الاستفتاء المغشوش. 

رئيس حركة النهضة 
الأستاذ راشد الغنوشي

إرسال تعليق

أحدث أقدم