عاجل : إيقاف علي العريض و هذا ما تقرر في حق راشد الغنوشي.

أوضحت حركة النهضة، في بلاغ لها  أن رئيسها راشد الغنوشي ونائبه علي العريض مثلا، احتراما للقضاء وثقة في قرينة البراءة، للإستماع لدى إحدى الفرق الأمنية.


واعتبرت أن ماحصل من ممارسات مشينة تؤكد نية التنكيل والتشفي من طرف السلطة القائمة حيث لم يتم سماع راشد الغنوشي بعد أكثر من اثني عشر ساعة كما رفضت النيابة العمومية طلب الدفاع أن يعود راشد إلى منزله إلى حين الانطلاق في استجوابه مراعاة لسنه ولحالته الصحية، وفق نص البلاغ.


ونددت النهضة بظروف التحقيق معتبرةً ذلك شكلا من أشكال التعذيب والتنكيل في قضايا ملفقة وتهم كيدية وتعتبره انتهاكا صارخا لحقوق الانسان ونيلا من الكرامة ، وتحمّل السلطة القائمة المسؤولية كاملة في تداعيات ما يحصل.


وبدوره أكّد المحامي سمير ديلو عضو لجنة الدفاع عن رئيس حركة النهضة راشد الغنوشي ونائبه علي العريض أن النيابة العمومية قررت الإحتفاظ بعلي العريض وإحالته يوم غد الأربعاء 21 سبتمبر 2022 على القطب القضائي لمكافحة الارهاب بحالة احتفاظ على ذمة الأبحاث في  ملف ما بات يعرف اعلاميا بملف التسفير الى بؤر التوتر على أن يتخذ حاكم التحقيق الذي سيتعهد بالقضية قرارا في شأنهم سيكون إما بالإيداع وحينها فقط يذهبون إلى السجن أو بالسراح.

 

من جانبه أكّد المحامي مختار الجماعي في تدوينة نشرها على صفحته الرسمية بموقع فايسبوك أن النيابة العمومية قررت تأجيل سماع رئيس حركة النهضة راشد الغنوشي إلى منتصف نهار اليوم.

 

إرسال تعليق

أحدث أقدم