رفيق بوشلاكة كما لم تشاهده من قبل : في حالة هستيرية مهاجما رئيس الجمهورية :"هل هناك مسخرة أكثر من هذه؟".

كتب صهر راشد الغنوشي، و القيادي بحركة النهضة الهارب بالخارج، رفيق عبد السلام، على صفحته الشخصية بموقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، تعليقا على قرار رئيس الجمهورية قيس سعيد،تعديل القانون الإنتخابي، التدوينة التالية: 

فعلا وصلت تونس مع الحكم السعايدي غير السعيد الى  طور  مزرعة محروس بأتم معنى الكلمة وليس ادعاء أو مبالغة. هل رأيتم قانونا يصدر عن إرادة الحاكم بأمره ثم يتم تعديله بإرادته الذاتية والمزاجية في مدة وجيزة . 


 بعد أقل من شهر ونصف فقط  من كتابة قانونه الانتخابي الخاص،  والذي زرعه الغاما وفخاخا  في كل فصوله، الآن  يعلن  الحاكم بأمره عزمه على تعديله  بزعم أن التزكيات  أصبحت تباع وتشترى ، وهو يعلم علم اليقين منذ البداية أن الغربال الانتخابي الذي صنعه على مقاسه سيكون مدخلا للفساد والفاسدين ،  ولن ينفذ منه الا المهربون والمتحيلون وأصحاب السند من العروش ورجال المال.


الحقيقة التي لا يريد أن يقولها قيس سعيد أنه وقع في الفخ الذي نصبه لغيره،  وسقط ضحية شر أعماله ومناوراته،  فالقانون الذي هندسه  بغرض استبعاد الأحزاب والكتل السياسية المنظمة لم يحقق أغراضه فعلا لأنه ولد حالة من الشلل   عند المجموعات الهامشية والمجهرية الموالية له بسبب عجزها عن الحصول على عدد التزكيات  المطلوب وفق القانون الانتخابي السعايدي، فنتج عن ذلك استبعاد الحلفاء قبل الخصوم ومن ثم مقاطعة بالأمر الواقع  . فما هي الأحزاب السعايدية التي تستطيع  الوصول  الى  400 تزكية مناصفة بين الرجال والنساء،  من ضمن الـ400 مزكٍّ، 125 شاباً دون 35 سنة.


الواضح أن ما  يريد أن يفعله قيس سعيد الآنن، على سبيل المناورة والخداع كالعادة، هو التخفيف من "العلو الشاهق"  في قانونه الانتخابي حتى يسمح لبعض الدكاكين الحزبية الفارغة، التي ولد الكثير منها للتو على طريقة الأكلات السريعة( Fast food  )،  من دخول  برلمانه الهامشي وتزيين مشهد سياسي قبيح ومولد للفساد والفاسدين.

"هل هناك مسخرة أكثر من هذه؟ ".
قانون يكتبه ساكن قرطاج بنفسه ويعدله بنفسه، و دستوره خطه بنفسه ثم راجعة و"صححه" بنفسه . 
وسلملي عالهيئة الوطنية اللامستقلة  للانتخابات المستوطنة بمزرعة محروس الفسيحة والعريضة. 
مولد مبارك وكل عام وأنتم بخير وعافية.

إرسال تعليق

أحدث أقدم
محتوى مدفوع
محتوى مدفوع